نصائح عن نوم الأطفال

كيف تحافظين على روتين نوم أطفالك بعد قدوم مولود جديد إلى العائلة؟

أيار 05 , 2019

بقلم: جاكي كيبلر، خبيرة النوم في Mattress Reviews

قد يكون التغيير مخيفاً عند قدوم مولود جديد إلى العائلة بالنسبة للأطفال الأكبر سناً وخاصة اللذين لم يختبروا هذا الشعور من قبل. وقد يشمل هذا التغيير شراء سرير وفرشة جديدة  لأحد الأطفال الأكبر سناً، حيث أن طفلك الجديد لا شك سيحتاج إلى سرير وفرشة أحد إخوته الكبار وبالتالي قد يؤثر على روتين نومهم وكل ما اعتادوا عليه بغرف نومهم.

طبعاً يمكنك التخفيف من وطأة هذا التغييرات بالحديث مع أطفالك وتهيئتهم قبل حدوثها، عندها ستكونين قادرة على جعل هذه المرحلة تمر بسهولة على الجميع.

وحتى نسهل عليك التعامل مع هذه الظروف، إليك بعض الأساليب التي تستطيعين من خلالها أن تبني روتيناً مريحاً لك ولأطفالك:

أولاً: حافظي على برنامجك اليومي كما هو

إن أسهل طريقة لكي تجعلي جميع أطفالك يلتزمون بروتين النوم الذي وضعته هي أن تُبقي عليه كما كان قبل قدوم المولود الجديد، لكنك بالطبع ستقومين بإضافة بعض التعديلات عليه بما يشمل مولودك الجديد.

لا تنسي أن تعطي نفسك الوقت لاستخدام الحمام وأخذ نفسٍ عميق والاسترخاء بينما تعدين أطفالك للنوم.

إن إبقائك للأمور كما كانت قبل قدوم طفلك الجديد، سيساعد أطفالك في التعامل مع التغيرات الأخرى التي ستواجههم في حياتهم، حيث تعتبر الاستمرارية في جميع الأمور شيء مهم جداً للحفاظ على سلامة أطفالك عاطفياً وبالتالي الالتزام بمواعيد نومهم.

ثانياً: خصصي وقتاً لكل طفل بمفرده

عادةً ما يلازم الأطفال إحساسهم بأنهم مميزون عندما يرون انتباه والديهما متجهاً نحو المولود الجديد، والطريقة الأمثل التي تستطيعين اتباعها لتجعلي أطفالك يحافظون على هذا الإحساس فلا يشعر أحدهم بأنه أقل من الآخر هو أن تخصصي لكل واحد منهم وقتاً بمفرده.

فإذا كان لديك أكثر من طفل يستعدون للنوم في وقت واحد، فتستطيعين تقسيم أوقاتهم بينك وبين زوجك، مع حرصك على أن يناسب كل ما تضيفينه لروتين كل طفل من أطفالك شخصيته واحتياجاته.

بعض الأفكار التي يمكن أن تضيفيها لروتين طفلك قبل النوم:

  • اقرئي لأطفالك قصة ما قبل النوم، واختاري كتاباً مختلفاً لكل طفل.
  • ضعي السماعات على أذنيك واستمعي لموسيقى طفلك المفضلة.
  • تشاركي أنت وأطفالك بترتيب ألعابهم.
  • مارسي رياضة اليوغا مع أطفالك.

بعض النشاطات التي يجب عليك تدجنبها حتى لا تؤثر على روتين أطفالك قبل النوم:

  • ممارسة الأنشطة الرياضية أو الحركية معهم.
  • التعرض للشاشات مثل التلفاز وألعاب الفيديو والأجهزة اللوحية.
  • إعداد الوجبات الخفيفة للأطفال الأكبر سناً

ثالثاً: دعي التغيرات تمر بهدوء وبساطة

يكبر أطفالنا في زمان كثير المتطلبات والاحتياجات المعقدة التي تجعل الأطفال متوترين وقلقين طوال الوقت، عليك أن تأخذي ذلك بعين الاعتبار وأن تدفعي أطفالك للاسترخاء قبل موعد النوم. هذا سيساعدك أنت على الاسترخاء أيضاً وسيسهل مهمتك في التعامل مع أي تغيرات قد تواجهك في روتين أطفالك. 

إن تبسيطك لروتين أطفالك سيساعدك على مواكبتهم في تطبيقه حتى عندما يكونون خارج المنزل.

أما إذا وجدت أن أطفالك يعاندونك ويتجنبون النوم بعد قدوم شقيق جديد لهم، عليك باللجوء للتحدث إلى الطبيب المختص لتري فيما إذا كان أي سبب طبي يفسر تصرفات أطفالك. عليك أيضاً أن تتحدثي مع أطفالك لتفهمي منهم الأسباب التي تمنعهم عن الذهاب إلى النوم. فالأطفال هم أذكى وأكثر وعياً مما نعتقد وقد نجد الإجابة لديهم بكل بساطة!