صحة الأطفال

هذه المنتجات والمكونات موجودة في كل منزل... احذروا منها!

كانون الاول 11 , 2019

أنت تتسوقين في ممر منتجات العناية بالبشرة تلفت نظرك عبوات الكريمات والشامبو ذات الألوان الزاهية والتصاميم الجميلة المخصصة للأطفال، فتشعرين بالحيرة وأنت تفكرين بما قد يناسب بشرة طفلك.

قد تظنين أن المنتِج قد وضع نفس قدر الاهتمام والعناية بما تحويه عبواته لتكون آمنة وخالية من المواد الضارة  لطفلك كما اهتمت بتفاصيل تصاميمها وطرق عرضها، ولكنك قد تتفاجئين، فغالباً ما تكون الإعلانات وطرق التعبئة والتغليف المبالغ بها مضللة للمستهلك وغالباً ما تقوم الشركات بإضافة مكونات غير آمنة وغير طبيعية لتحسين مظهر منتجاتها وملمسها!

لذلك عزيزتنا الأم، أفضل طريقة لاختيار المنتج الصحيح هي قراءة الملصقات والمكونات الموضوعة في العلب أو على العبوات.

قومي دائمًا بقراءة الملصقات، في بعض الأحيان قد تكون الأسماء معقدة ومربكة، ولكن يمكنك دائماً البحث عن أي مكون غير مألوف عبر الإنترنت لمعرفة ما إذا كان آمنًا لطفلك أم لا، فهل تعلمين أن 60% مما تضعينه على بشرتك يتم امتصاصه مباشرة إلى مجرى الدم؟

هناك قائمة طويلة ولكن لنبدأ هنا مع أهم 7 مكونات يجب تجنبها عند اختيار منتجات العناية بالبشرة لطفلك.

 

  1. التلك (Talc)

يضاف هذا المسحوق المعدني إلى بودرة الأطفال (والعديد من مساحيق التجميل). يستخدم كمجففٍ للرطوبة، لكنه معروف بأنه مُهيج للرئة وقد يكون أيضاً مسبباً للسرطان. كما وصفت جيليان ديكون في كتابها "هناك رصاص في قلم حمرتك – There’s Lead in Your Lipstick":

"معدن التلك ينشأ في كتل صخرية ملوثة بمادة الأسبستوس المعروفة بخطورتها على صحة الإنسان -تسبب السرطان- وبالتالي أي منتج يحتوي على التلك سيحمل معه هذا المكون السام الذي سيضر بصحة المستهلك."

 

البديل: يمكنك استخدام "مرهم أمينة العضوي مع الأعشاب - Organic Baby Ointment with Herbs-" لوقاية الطفل من الرطوبة وخاصة في منطقة الحفاض. فهو يحتوي على مزيج من الزيوت الطبيعية والأعشاب وشمع العسل فيشكل حاجزًا واقيًا ومغذياً رائعاً لبشرة الطفل الحساسة.


  1. العطور (Fragrance)

تضاف العطور إلى عدد كبير من المنتجات، إما لإعطاء المنتجات رائحتهم الخاصة أو لإخفاء روائح المواد الكيميائية السيئة المستخدمة في الإنتاج.

مشكلة العطر هي أنه مصطلح مستخدم لأي مكونات سرية ترغب الشركات في إضافتها (فهي ليست ملزمة بالكشف عن ما هو وارد في "العطور - Fragrance") ، وهي مصنوعة بشكل عام من مواد كيميائية اصطناعية مشتقة من الفحم والنفط.

آثار العطور طويلة الأمد ومزمنة، يمكن أن تسبب تلفاً في الجهاز التنفسي أو العصبي أو الجلد أو العيون. هناك أدلة على أن التعرض للعطور في الطفولة المبكرة قد يؤدي إلى إصابة الطفل بالربو. عادةً ما تضاف العطور إلى حفاضات الأطفال، وبودرة الأطفال، وغسول الجسم والشامبو للأطفال والعديد من المنتجات الأخرى.

 

البديل: جميع المنتجات الطبيعية التي تحتوي على زيوت لنباتات أو ثمار أو ورود ذات رائحة عطرة، لذلك لن تنزعجي عند استخدامها بل لبعضها تأثير لطيف على المزاج مثل زيت البابونج الذي يمكن استخدامه لتدليك الأطفال أو ترطيب بشرتهم بعد الاستحمام.


  1. البروبيلين جليكول - Proplyene glycol-

تساعد هذه المادة الكيميائية على زيادة قدرة الجلد على الامتصاص وبالتالي قد تكون مادة مسرطنة؛ فهي تعمل على فتح المسامات لتسمح بدخول وامتصاص المواد الكيميائية. يستخدم البروبيلين غليكول في سائل مسَّاحات السيارات ومواد إذابة الجليد عن الطائرات، ويستخدم غالباً في مناديل الأطفال المبللة مما يجعلها غير آمنة على الأطفال أيضاً. واحذري أيضاً من مشتقات هذه المادة مثل إيثيلين غليكول (PEG) والبولي بروبيلين غليكول (PPG) ستجدينها مكتوبة على ملصقات العبوات.

 

البديل: من الأفضل دائماً تغيير حفاض الطفل عن طريق غسل المنطقة بالماء والصابون بدلاً من استخدام المناديل المبللة حتى لا تتأثر بشرته من ملمس المنديل والعطور أو المواد الموجودة فيه. وطبعاً استخدمي صابون طبيعي وعضوي مصنع من زيت الزيتون أو زيت جوز الهند ممزوج مع مواد أخرى طبيعية.


  1. الزيت المعدني (Mineral Oil)

يتكون زيت الأطفال من الزيوت المعدنية الممزوجة بالعطر، وهو مزيج سيء. حيث تعتبر الزيوت المعدنية ناتجًا ثانويًا عن معالجة البترول ويعمل بمثابة غلاف بلاستيكي على الجلد، مما يحول دون قدرة الجلد الطبيعية على التخلص من السموم.

 

البديل: تدليك الطفل أو ترطيب بشرته باستخدام زيوت نباتية غير معطرة وعضوية آمنة له مستخلصة من الفاكهه أو الأعشاب أو حتى البذور مثل زيت البابونج أو زيت الزيتون فهي غنية بفيتامينات ه، أ، ب 1، ب 2، ب 6، والكالسيوم وغيرها من المغذيات.


  1. التريلوكسان (Trilocsan)

أي منتج يذكر جملة "مضاد للبكتيريا" يعني أنه يحتوي على مادة التريلوكسان وهي مادة اصطناعية مضادة للجراثيم والفطريات إن تم امتصاصها تسبب اضطرابات في النظام الهرموني وقد تكون مسرطنة وهي مادة مضرة بالبيئة أيضاً.

 

البديل: هنالك العديد من الزيوت الطبيعية والعطرية التي تقوم بحمياتنا من الجراثيم والبكتيريا. في الكثير من المنازل يتم استخدام خلطة من المياه وبضع قطرات من زيت اللافندر العطري وزيت شجرة الشاي للتعقيم بدلاً من استخدام مواد معقمة كيميائية. كما يمكن اعتماد مواد طبيعية للتنظيف مثل الصابون المصنَّع من زيت الزيتون وجوز الهند.

 


  1. البارابين ومشتقاته (Parabens)

مواد كيميائية صناعية تُستخدم كمواد حافظة في مستحضرات التجميل والأدوية والمواد الغذائية ومنتجات العناية بالبشرة للبالغين والأطفال. وعند استخدامها كمواد حافظة، تطيل البارابينات من عمر المنتجات وتمنع البكتيريا الضارة والعفن من النمو فيها.

يُعتقد أن البارابينات تعيق عمل الغدد الصماء، وتُعرف أيضاً بالمواد الكيميائية التي تحاكي الهرمونات وبالتالي ممكن أن تحاكي هرمون الاستروجين فتزيد من فرص الإصابة بسرطان الثدي.

 

البديل: اختيار المنتجات الخالية من هذه المواد، لا يكفي قراءة هذا المصطلح على العبوة بل يجب التأكد أيضاً من قائمة المكونات المذكورة في الملصق. وأيضاً البحث عن المنتجات الطبيعية والعضوية الموثوقة – أي التي تحمل دمغة إحدى شركات إصدار الشهادات العضوية مثل COMOS Soil Association, USDA Organic, ECO CERT... إلخ.


  1. ديوكسان والإيثيلين (1,4-dioxane and ethylated surfactants)

عادة لا يتم إدراج 1,4 ديوكسان ضمن قائمة المكونات للمنتجات، إلا أنه يتم استخدامه في مستحضرات التجميل وصابون الأطفال حتى تكون ناعمة ولطيفة على البشرة فهو منتج ثانوي نتيجة تفاعل أكسيد الإيثيلين (مادة مسرطنة) مع مواد كيميائية أخرى.

لذلك، تجنبي اختيار المنتجات التي تحمل مكوناتها هذه الأحرف الثلاثة (ETH) مثل polyethylene, polyethylene glycol sodium laureth sulfate, ceteareth, oleth, oxynol, -xynol, and PEG.

 

البديل: كما ذكرنا سابقاً، "لطيف على البشرة" لا يعني أنه خالٍ من المواد الكيميائية، لذلك ملمس الخليط الموجود في المنتج أو الأثر الذي يتركه على البشرة لا يدل على جودة تصنيعه بل نوعية المكونات التي تحويه وكمياتها هي التي تحدد مدى لطفه على بشرة الطفل. الزيوت هي مصدر أساسي لترطيب البشرة وتلطيفها فاستخدمي المنتجات التي تحويها بنسب عالية.

 

لا تقلقي فليس عليك حفظ هذه القائمة الآن، بل يمكنك حفظ الرابط على هاتفك كمرجع عند شرائك لمنتجات العناية ببشرة طفلك أو حتى لنفسك، ومع الوقت سوف تعتادين على طريقة البحث هذه وستتمكنين من حفظ هذه المواد وتجنبها قدر المستطاع.


منتجات أمينة الطبيعية للعناية بالبشرة  هي منتجات رائدة في مجال تصنيع مستحضرات العناية بالبشرة العضوية في الأردن والشرق الأوسط وشمال إفريقيا  مصنعة في الأردن لها مبادئها الأساسية وهي إنتاج منتجات آمنة وعضوية وفعالة.

15% خصم على جميع منتجات أمينة لحاملي بطاقة Mamas Rewards. لمزيد من التفاصيل عن العرض اضغطي على هذا الرابط http://bit.ly/2E3Cw7I