صحة الأسنان

طرق العناية الصحيحة بصحة الفم والأسنان في مراحل مختلفة من حياة الطفل

أيار 01 , 2017
د. ربا شبانة
ربا شبانة، هي طبيبة أسنان للأطفال، وهي أم لثلاثة أطفال: ولدين وإبنة. تعتبر الأمومة أولويتها والقوة التي تستمد منها تفوّقها في الحياة....المزيد

تعتمد الرعاية الصحية للفم والأسنان في المراحل المبكرة من حياة الطفل على الشخص المسؤول عنه. لذلك، من المهم جداً أن يعرف الوالدين عن العلاقة بين صحة الفم وصحة الجسم، وكيفية العناية بالأسنان بشكل عام.
في هذا المقال سوف نوضح كيفية العناية بصحة الفم والأسنان في مراحل مختلفة من حياة الطفل. أهم خطوة للبدء، هي زيارة طبيب الأسنان في سن مبكرة للطفل حتى تقوم بتزويد نفسك بالمعلومات الكافية عن الرعاية بالفم والأسنان قبل أن تواجه مشاكل صحية فيهما مع أطفالك.  

كيفية العناية بالفم والأسنان:

بعد الولادة وقبل التسنين، نقوم بتنظيف اللثة بشاش أو قطعة قماش رطبة، وعند بداية ظهور الأسنان، يمكنك استخدام فرشاة أسنان ناعمة صغيرة أو فرشاة مطاطية/سيليكون توضع على الإصبع، باستخدام معجون طبيعي خال من الفلورايد أو بدون. الهدف من تنظيف الأسنان في هذا السن المبكر هو إزالة البلاك والحليب من الأسنان.

Source: pupsikstudio.com

مع استمرار ظهور الأسنان، من المهم أن نعرف أن مساعدة الكبار للأطفال لا تزال ضرورية حتى تتطور المهارات الحركية الدقيقة لديهم. حيث يبدأ الأطفال في التحكم في تنظيف الأسنان بالفرشاة جيداً، من سن 8 إلى 10 سنوات.   ومن الجدير بالذكر، أن لكل مرحلة من عمر الطفل، يجب اختيار الأنواع المناسبة لفرشاة ومعجون الأسنان.
فعلى سبيل المثال: من عمر ٦ أشهر إلى سنتين، ينبغي استخدام فرشاة ناعمة جداً مع معجون أسنان خال من الفلورايد أو حتى بدون معجون أسنان كما ذكرنا سابقاً، ومن الأفضل القيام بتنظيف الأسنان مرتين باليوم حتى نطور هذه العادة عند الأطفال.Source: amazon.com

من عمر ٣ سنوات إلى ٦ سنوات، ينبغي استخدام فرشاة أسنان ناعمة مع معجون أسنان يكون تركيز الفلورايد فيه أقل من تركيزه في معجون أسنان الكبار (500 جزء في المليون). من المهم أيضاً، أن تضعي القليل من المعجون (كحجم حبة البازيلاء) على الفرشاة عند التنظيف، لأن معظم الأطفال يقومون بابتلاعه. وبإمكانك أيضاً أن تقلل من فرص ابتلاع طفلك للمعجون، بالضغط عليه قليلاً عند وضعه على الفرشاة. الفلورايد مفيد جداً لحماية وتقوية الأسنان ولكن البلع المستمر، له تأثير ضار على الأسنان والصحة بشكل عام.

بعد سن ٦ سنوات، أو عندما تبدأ الأسنان الدائمة بالظهور، يمكنك استخدام فرشاة أسنان ناعمة أو متوسطة (ينصح طبيب الأسنان عادة بنوع الفرشاة الذي يجب استخدامه وفقا لفحص أسنان الطفل) مع معجون أسنان للبالغين. لأنه في هذه المرحلة، يكون الطفل قد تعلم الغرغرة والبصق بشكل صحيح مما يحد من بلعه لمعجون الأسنان.  

نصائح للعناية بالأسنان:  

  • ينصح بتنظيف الأسنان مرتين على الأقل في اليوم، وعادة ما يكون في حركة دائرية ولمدة دقيقتين على الأقل. ومع الأطفال الأصغر سناً، يجب على الأهل تشجيعهم عن طريق اللعب، مثل القول "هيا بنا نعد أسنانك" وتنظيف أسنانهم أمامهم دائماً، لأن معظم الأطفال يحبون تقليد أهاليهم. ومن هنا، يبدأ تطوير هذه العادة عندهم والشعور بأهميتها.
  • ينصح باستخدام خيط الأسنان مرتين في الأسبوع للأطفال بمساعدة الأهل حتى يبلغوا من العمر ٨ سنوات، عندها يصبح بإمكانهم استخدامه لوحدهم. استخدام الخيط سوف يساعد على منع تجمع الغذاء بين الأسنان والمناطق التي لا يمكن أن تصل إليها فرشاة الأسنان.

Source: yourdentalhealthpartners.com

 

  • غسول الفم مفيد أيضاً، يفضل استخدام غسول الفم الطبيعي أو الماء المملح للأطفال دون سن السادسة، حتى لا يؤذيهم في حال ابتلاعه. وبعد سن السادسة يمكن استخدام أي غسول للفم للوقاية من تسوس الأسنان.
  • اتباع نظام غذائي صحي، وتجنب الحلويات والمشروبات الغازية للحفاظ على صحة الفم. كما أن شرب الأطفال للحليب وقت النوم دون تنظيف الأسنان، يلعب دوراً رئيسيا في تلف الأسنان. ووضع المشروبات المحلاة في زجاجات أو (Sippy Cups) يعزز تسوس الأسنان كذلك.
  • القيام بزيارة طبيب الأسنان كل ٦ أشهر، هو أمر بالغ الأهمية. حيث يقوم الطبيب بإرشاد مرضاه للطرق الصحيحة لاستخدام الفرشاة والعناية بأسنانهم. كما أنه يقوم بتطبيق بعض التقنيات للوقاية من أي مشاكل صحية قد تطرأ على الفم والأسنان، مثل تنظيفها وحمايتها بوضع مادة خاصة عليهم تسمى Fissure Sealants -خاصة على الأسنان الدائمة-، وتقويتها بالفلورايد الموضعي

Facebook: Dr.Ruba Shabaneh’s Pediatric Dental Clinic

اقرئي أيضاً: