صحة الأسنان

ارشادات هامة لاستخدام معجون الأسنان للأطفال

حزيران 25 , 2019

بقلم: د. ياسمين قديمات - طب الأسنان 

إن الحصول على عنصر الفلورايد بكميات قليلة يعتبر آمن ومهم لصحتنا العامة، لكن الحصول على كميات كبيرة من الفلورايد قد يرفع من تركيزه مسبباً مضاعفات أو أعراض تسمم، وهذا ما تجهله الكثير من الأمهات.
يعتبر الفلورايد من مكونات العظم والأسنان المهمة، حيث يلعب دوراً اساسياً في الحفاظ على قوتها، وله دور في منع تسوس الأسنان، ولهذا يضاف إلى مياه الشرب في بعض الدول ويضاف أيضاً إلى معجون الأسنان وغسول الفم، وتكون هذه الإضافة مدروسة للحفاظ على الصحة العامة ومنع التسمم بالفلورايد.

أنواع التسمم بالفلورايد

يكون التسمم بالفلورايد إما مزمن وإما حاد، التسمم المزمن يحدث نتيجة تناول جرعات زائدة بكميات قليلة خلال فترة زمنية طويلة، وهو أقل خطورة إلا أنه يتسبب ببعض الأعراض، ولعل أبسطها وأولها ظهوراً هو  "تفلور الأسنان"  أو ما يسمى بـ "المينا المبقع"، فإذا ابتلع الطفل معجون الأسنان بشكل يومي خلال عملية التنظيف فإن ارتفاع تركيز الفلورايد سيؤثر على الأسنان التي تكون تيجانها في مرحلة التكوُّن (أي قبل بزوغها). 

وينتج عن ذلك أن أسنان الطفل الدائمة والمتكونة خلال هذه الفترة تظهر عليها خطوط بيضاء أو بقع، تؤثر جمالياً على شكل الأسنان، وفي الحالات المتوسطة تظهر بقع مع تصبغات محدثة تشوهاً جمالياً أكبر للأسنان.

إذا ارتفع التركيز أكثر فقد تبدو الأسنان متآكلة، هذا ويؤثر التسمم المزمن الشديد بتراكيز عالية جداً على سلامة العظام ونمو الدماغ والأعصاب والغدة الدرقية وأمراض السرطان وغيرها، إلا أن الوصول لهذه الدرجة يحدث على الأغلب في المناطق التي تتسمم آبارها بالفلورايد، أو من التلوث بالمبيدات الحشرية.  

أما التسمم الحاد فيحدث عند تناول كمية كبيرة من الفلورايد دفعة واحدة، وبرغم ندرة حدوث ذلك إلا أن هذا ما قد يفعله بعض الأطفال الصغار الذين قد يأكلون المعجون من العلبة، تعتبر كمية 5غم جرعة عالية وينتج عنها أعراض تتراوح بين آلام المعدة والإسهال والمغص، لكن كمية بين 32- 64 غم من الوزن جرعة خطرة وقد تهدد الحياة وتستوجب التدخل الطبي ومراقبة الطفل.

قبل أن تجزع بعض الأمهات يجب التنويه أن تركيز الفلورايد في المعجون لا يمكن أن يسبب هذه السمية الكبيرة حتى لو ابتلع الطفل كمية كبيرة فالوصول لمثل هذه السمية ينتج من ابتلاع أقراص الفلورايد أو المبيدات الحشرية. 

وبصورة عامة فإن تركيز الفلورايد بالمعجون وكمية المعجون التي ابتلعها الطفل ووزنه عوامل تقرر درجة التسمم، فليس علينا أن نقلق من حدوث تسمم حاد لو ابتلع طفل عمره ست سنوات بوزن عشرين كيلو ما مقداره ملعقه صغيره من معجون الأطفال. 

لكن ابتلاع طفل عمره سنتين ووزنه عشرة كيلوغرام نصف علبة المعجون كبيرة الحجم قد ينتج عنه أعراض كالإسهال وألم المعدة، بينما تناول نفس الطفل العديد من أقراص الفلورايد يستدعي تدخل فوري، وينصح هنا بإعطاء الطفل الحليب والتوجه إلى أقرب مركز للإسعاف!

توصيات استعمال معجون الأسنان لطفلك

  • ضعي كمية قليلة من معجون الأسنان على فرشاة الطفل وهذه الكمية تماثل حجم حبة الأرز للطفل حتى عمر الثالثة وحبة البازيلاء الصغيرة للأطفال حتى عمر السادسة. وللأطفال في عمر السنه والنصف وحتى السادسة، يجب أن يكون معجون الأسنان منخفض الفلورايد.
  • يجب أن يكون تنظيف الأسنان تحت إشراف أحد الأبوين حتى لا يبتلع الطفل المعجون خلال عملية التنظيف، وأن توضع علبة المعجون بعيداً عن متناول الأطفال الصغار دائماً، ولعل أكثر حالات تسمم الفلورايد شيوعاً هو الناتج عن بلع المعجون بصورة متكررة والذي يسبب "تفلور الأسنان" كما ذكرنا سابقاً.