قبل الحمل

نظام غذائي لتحديد جنس الجنين قبل الحمل 

تشرين الأول 17 , 2015
مجد الخطيب
تحمل مجد شهادة في التغذية وتكنولوجيا الغذاء من الجامعة الأردنية، وهي تعمل في مجال التغذية منذ عام 2008....المزيد

هل ترغبين بأن يكون جنينك القادم فتاة تحمل لك الكثير من الحنان والنعومة وسط مجموعة مجتمع عائلتك الذكوري ؟ أم ترغبين بأن يكون صبياً ليكون مصدر قوة وضمان لتوارث اسم العائلة لأجيال قادمة ؟! ..

أسئلة معتادة تقع على مسامع النساء الحوامل حديثاً؛ إلا أن الحقيقة أن معظم الآباء والأمهات يرغبون بإنجاب أطفال سليمين بغض النظر عن جنسهم. ولكن ولأسباب مختلفة أصبح تحديد جنس الجنين قبل الحمل أمراً شائعاً بيننا لكثرة الوسائل الطبية المتاحة أمامنا، نذكر منها حمية الأم الطبيعية عن طريق النظام الغذائي المتبع قبل حدوث الحمل لزيادة فرصة إنجاب ذكر أم أنثى حسب رغبة الزوجين.

وبالطبع فإن الكثير من الأقارب والغرباء الموجودين في غرف الإنتظار في عيادات الأطباء لديهم اقتراحات عديدة حول طرق تحديد جنس الجنين قبل الحمل تبعاً لتجاربهم؛ لكن علينا أن نتذكر بأن الإعتدال هو المفتاح؛ حيث أن الأساليب الطبيعية لتحديد نوع جنينك متاحة وبكثرة ومن أبرزها إتباع نظام غذائي سليم يزيد من فرص نجاح اختيارك.

ما هي الاقتراحات الغذائية التي تزيد من فرص تحديد جنس الجنين ؟! .. دعونا نلقي نظرة على ما يلي:

إنه ولد!

إذا أردت سيدتي أن تنحصر اختياراتك لمستلزمات طفلك القادم باللون الأزرق؛ هذا يعني بأنك تريدين أن تضعي مولوداً ذكراً ومن هنا عليك التركيز على طبيعة غذاءك الذي تتناوليه ليكون أكثر قلوية؛ أي يتوجب عليك تناول الأغذية القلوية قبل شهر واحد على الأقل من حدوث الحمل والاستمرار بذلك أثناء فترة الحمل. وهذه الأغذية تشتمل على:

  • الحبوب والحبوب الكاملة.
  • الأطعمة التي تحتوي على البوتاسيوم كالتمر والموز.
  • الملح.
  • القهوة.
  • المشروبات الغازية.
  • كافة أنواع اللحوم واللحوم الجافة والأسماك المملَّحة.

فيما يتوجب عليك الابتعاد عن تناول الحليب والمخبوزات التي يدخل الحليب في مكوناتها واللبن الزبادي، بالإضافة إلى الجبن والزبدة غير المملحة والأطعمة التي يكثر بها الصوديوم. كما عليك البقاء ضمن إطار التوجيهات الغذائية السليمة التي يوصيك بها الطبيب.

إنها فتاة!

أما إذا أردت سيدتي أن تحصري اختياراتك لمستلزمات طفلك القادم بالألوان الوردية، فممَّا لا شك فيه أنت ترغبين بأن تكون فتاة؛ لذلك ينصحك الأطباء بالتركيز على الأطعمة التي تزيد من الحموضة في الجسم أهمَّها:

  • بعض مشتقات الحليب: اللبن الزبادي،الحليب والقشطة، الجبن.
  • الزبدة غير المملحة.
  • بعض أنواع الخضار و الفواكه : الفراولة، البصل، الثوم، الخردل، الكمثرى، الجرجير، الليمون، القرنبيط، الجريب فروت، التفاح،البامية.
  • سلطة القيصر.
  • زبدة الفول السوداني.
  • سمك السلمون.
  • اللحوم الحمراء.

وعلى عكس ذلك عليك تجنُّب تناول الملح والخميرة والدجاج والسمك المالح والطماطم والقهوة، والمشروبات الغازية قبل شهر واحد من حدوث الحمل على أقل تقدير والاستمرار بذلك طيلة فترة الحمل، مع ضرورة التأكد من تناول مجموعة متنوعة من الأغذية الغنية بالفيتامينات و المواد المغذية لك ولجنينك بعد ذلك لضمان حمل صحي وولادة رائعة.

استمتعي سيدتي، ومهما كانت النتيجة بعد ذلك؛ فأنت مقبلة على فترة رائعة ومليئة بالفرح برفقة جنينك!