الولادة

4 فوائد للتلامس الجلدي بين الأم ورضيعها عند الولادة

آذار 18 , 2020
د. نشوة سكيك
أخصائية أمراض نسائية وتوليد، متخصصة في طب الأجنة والتغذية، وهي ناشطة إنسانية عملت سابقاً كطبيبة توليد لمدة 4 سنوات في فلسطين، حصلت بعد ذلك ع...المزيد

تجربة الولادة هي أول ما يهيئك لرحلة الأمومة بكل ما فيها من حب واهتمام، يبدأ ذلك من اللحظة التي يخرج فيها طفلك إلى هذا العالم ويوضع في حضنك ويلامس جلده جلدك.. هذه ليست مجرد صورة عاطفية لك ولطفلك معاً، وإنما هي أكبر من ذلك بكثير!

فيكون لهذا التلامس بينك وبين طفلك أهمية كبيرة تعود على كليكما بالنفع والفائدة من نواحٍ كثيرة، أثبتت فاعلية ذلك كافة الأدلة وجميع التجارب العلمية والعملية، وهو ما يسمى بال skin to skin contact.

فما الذي يفعله هذا التلامس الجلدي بين الأم ومولودها؟

بعد الولادة مباشرة، تجفف القابلة أو الطبيب الرضيع تماماً، ثم يوضع الطفل على اتصال مباشر مع صدر الأم. ستضع الممرضة غطاء للرأس لتغطية رأس طفلك وبطانية لإبقائه دافئاً.

يجب أن يبقى الطفل على صدرك لمدة ساعة ونصف على الأقل لتستطيعا التعرف على بعضكما البعض ولتحصلا أيضاً على فوائد صحية كبيرة منها:

  1. الرضاعة الطبيعية

أثبتت الأدلة والبحوث العلمية أنه عندما يتم وضع الطفل على جسم أمه مباشرةً بعد الولادة، ستزيد فرص نجاح الرضاعة الطبيعية وخاصة إن تم إبقاء الطفل قرب صدر أمه لمدة لا تقل عن 90 دقيقة.

تنصح منظمة الصحة العالمية واليونيسف بأن يتلقى جميع الأطفال الحليب الطبيعي خلال هذه الفترة، وهذا يشجيع تغذية الطفل حصرياً بحليب الأم حتى عمر 6 أشهر. بالإضافة إلى ذلك، فإن الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية لديهم فرصة أكبر للبقاء بصحة جيدة ويواجهون مشاكل طبية أقل في المستقبل.

  1. توطيد الرابط بين الأم ورضيعها

انها فرصة رائعة لتحضني طفلك وتداعبيه مباشرة بعد الولادة. فهذه المداعبة تفرز هرمونًا يسمى أوكسيتوسين الذي يجعلك سعيدةً أنت وطفلك، ويخفف من شعورك بالإجهاد ويشجع إنتاج الحليب لديك كما وأنه يساعد رحمك في العودة إلى حجمه الطبيعي تدريجياً.

  1. تطور الدماغ

الاحتضان بعد الولادة له فائدة كبيرة في نمو الدماغ والأعصاب لطفلك. حتى بعد عودتك إلى المنزل، استمري في وضع طفلك ليلامس جلدك وحافظي على هدوئه ودفئه. يمكن للآباء القيام بذلك أيضًا! فهذا له تأثير كبير على نمو طفلك الإدراكي والفكري في المستقبل.

  1. تقوية المناعة

بعد الولادة يكون جسدك مغطى ببكتيريا نافعة تسمى "الفلورا الطبيعية". عندما يتم وضع طفلك على بشرتك مباشرةً، ستنتقل إليه هذه البكتيريا وتقوي جهاز المناعة لديه، مما يجعله قوياً وأكثر صحة فلا يمرض بسهولة في المستقبل.

عزيزتي الأم، بالإضافة إلى جميع الفوائد المذكورة أعلاه، عليك التأكد من مناقشة هذا الأمر مع طبيبك والقابلة واطلبي أن يتم إحضار طفلك إليك مباشرة بعد الولادة، فأنت بلا شك ستحبين الشعور! ولا تنسي إحضار قبعة صغيرة وبطانية دافئة لذلك!
 

*مصدر الصورة الرئيسية من موقع منظمة الصحة العالمية WHO


المراجع: