الولادة

كيف على الدولا مساعدة أمهات أطفال الأنابيب أثناء حملهن؟

تشرين الأول 06 , 2019
نيكي لانغلي
نيكي لانغلي هي أم لأربعة أطفال، تعمل كدولا، ومعلمة ولادة بالتنويم المغناطيسي (الولادة بلا ألم) وداعمة للرضاعة الطبيعية....المزيد

كل حالات الحمل مميزة بطريقة ما، لكن دون شك فإن الحمل نتيجة للتلقيح الصناعي (أطفال الأنابيب) يعتبر هدية مذهلة لا يمكن للوالدين وصفها!

كنت محظوظة بما يكفي لأحمل وأنجب أربعة أطفالٍ بسهولة نسبياً، إلا أني أستطيع تخيل مقدار الألم والمعاناة اللذان يمر فيهما العديد من الناس في رحلتهم من أجل الحمل والإنجاب في حالة وجود عقباتٍ تعرقل ذلك.

إن لحظة تأكيد الحمل هي لحظةٌ لا تنسى لنا جميعاً، لكني متأكدة أنها أكثر من ذلك بكثير بالنسبة للأزواج الذين مروا بلحظات صعبة ورحلة طويلة ليصلوا إلى هذه النقطة.

قمت بدعم العديد من الأزواج الذين خضعوا للتلقيح الصناعي، واستمروا حتى حدوث حمل صحي وولادة أطفال أصحَّاء. عادةً عندما أقابل هؤلاء الأزواج أجدهم أكثر توتراً من الأزواج الآخرين وأعتقد أن السبب واضح. وهو أنهم استثمروا في هذا الحلم عاطفياً وجسدياً ومادياً، ويريدون خوض تجربة حمل سهلة ومريحة، والأهم النتيجة.. طفل سليم ومعافى.

إن أي تجربة حمل عادةً ما تأتي مع مجموعة من المخاطر التي تفكر بها أي أمٍ، فلا يوجد امرأة حامل لا تأخذ هذه المخاطر بعين الاعتبار، لكن تجارب التلقيح الصناعي عادةً ما تكون مثقلةً بالمخاطر والمحاذير، خاصةً إذا كانت الأم قد تعرضت للإجهاض في مراتٍ سابقة.

وفيما يلي بعض المشكلات التي يواجهها الأزواج ممن يخضعون للتلقيح الصناعي:

  1. فشل العملية في تحقيق حملٍ، ناجح وما يترتب على ذلك من جوانب عاطفية وجسدية ومادية.
  2. التحدث إلى الأصدقاء والعائلة عن العملية، ومحاولة التعامل والرد على توقعاتهم وآمالهم وأسئلتهم المتكررة. عليهم الاستعداد دائماً للإجابة على الأسئلة عن العملية ومدى نجاحها.
  3. الشعور بالنقص والفشل وحتى الخجل.
  4. الاعتبارات المالية، فكم عدد الجولات من التلقيح الصناعي التي يمكنهم تحمل تكاليفها بالفعل؟
  5. إدارة الضغوطات التي تواجه علاقتهم الزوجية. رأيت أزواجاً يعانون في هذا الموضوع، وهو شيء عليهم إدراكه والتعامل معه بإيجابية.
  6. إمكانية تعدد المواليد (التوائم) وتأثير ذلك على الأسرة.
  7. إمكانية الولادة المبكرة.
  8. عليهم اختيار طبيبٍ يثقون به ويشعرون بالراحة معه. سيصبح الأطباء جزءاً من حياتهم وسيكون عليهم أن يثقوا بهم تماماً ليتحقق حلمهم.
  9. خطر الإجهاض خاصة إذا كانت الأم في عمرٍ متقدم.

لذلك، هؤلاء الأزواج يحتاجون إلى الدعم الكامل دون أي أحكام على الإطلاق. علينا أن نعلم جيداً أن جميع مخاوفهم حقيقية، فكل صداعٍ أو ألم أو وخزة تشعر بها الأم قد تكون مصدراً للقلق بالنسبة لهم، وعلينا أن نكون بجانبهم دائماً لنطمئنهم.

وبالفعل، لاحظت أنني عندما أتعامل أقوم بطمأنتهم في أمورٍ تجدها الأمهات الأخريات مشاكل ثانوية وأنا أتفهم هذا الأمر تماماً وأعطي كل ما عندي حتى تتبدد مخاوفهم ويقترب موعد الولادة لأراهم يستقبلون طفلهم الذي انتظروه بفارغ الصبر بكل سعادة وراحة.

ووجدت أيضاً أن أهالي أطفال الأنابيب يفضلون أو يتخذون قرارات بطلب المزيد من الرعاية والتدخلات الطبية أثناء الولادة، وعدم المجازفة بالقيام بأي أمرٍ يعتقدون أنه قد يؤثر على الحمل المنتظر وهذا أمر طبيعي.

قد اعتبر تجربتي في دعم الأزواج الذين يخوضون هذه التجربة خلال الحمل بأنها صعبة لكن مجزية للغاية.

لذلك، أود أن أتمنى لكل الأزواج الذين بدؤوا رحلتهم مع التلقيح الصناعي كل التوفيق، وأنصحهم بإحاطة أنقسهم بالأصدقاء والأطباء والأشخاص الذين يمكنهم الوثوق بهم والذين يمكنهم مساعدتهم في هذه الرحلة المذهلة.