الثلث الثاني

10 أمور مهمة أنصحك بالقيام بها خلال الحمل

نيسان 02 , 2020
نيكي لانغلي
نيكي لانغلي هي أم لأربعة أطفال، تعمل كدولا، ومعلمة ولادة بالتنويم المغناطيسي (الولادة بلا ألم) وداعمة للرضاعة الطبيعية....المزيد

يمكنني أن أضمن لك شيء واحد خلال فترة الحمل، وهو تلك النصائح التي ستنهال عليك دون أن تطلبيها من أناس مختلفين حول الحمل والمخاض والولادة والأمومة أيضاً.

ستستمعين لقصص الجدات القديمة والنصائح الغريبة وللحظة ستفكرين هل كل هذا صحيح؟ هل عليَّ أن استمع لما يقولون بالفعل؟

كلا عزيزتي، أنصحك وبشدة أن تنتبهي لما يقال لك وأن تثقفي نفسك لتتمكني من اتخاذ قرارات مناسبة لك.

إليك عشرة أمور أعتقد أنها مهمة جداً -من خبرتي كمدربة ولادة "دولا"- في مرحلة الحمل:

  1. اهتمي بنفسك، وأنا لا أعني جسدياً فقط وإنما عقلياً أيضاً. الحمل فترة مرهقة جداً في حياة المرأة، إذ أن هناك إنسان ينمو ويكبر داخل جسمها.
    العديد من النساء لابد سيخرجن للعمل خلال حملهن، ثم يعدن إلى المنزل لمتابعة أعمالهن المنزلية ورعاية عائلاتهن. وهذا عمل شاق جداً. لذا اقبلي المساعدة من الآخرين وممن يحبونك، واستفيدي من حقيقة أن المساعدة المنزلية متاحة بسهولة في الزمن.

خصصي وقتاً للاسترخاء وتأكدي من حصولك على أوقات خاصة بك، مثل: الذهاب للتمرين، أو قراءة كتاب، أو عمل أظافرك، فالحياة على وشك أن تصبح مليئة بالمشاغل، اغتنمي الفرصة واستغلي كل دقيقة لتدليل نفسك.

  1. حددي كيف تحبين أن تكون ولادتك، اسألي عن جميع المستشفيات ومراكز التوليد في منطقتك وفكري بكافة الخيارات المطروحة أمامك. ومن المهم جداً أن تختاري الأخصائيين الذين ترتاحين معهم ويلبون احتياجاتك وأسئلتك، وتأكدي أنك تشعرين بالراحلة حيال القرارات التي تتخذينها فيما يخص حملك. هناك الكثير من المعلومات المتاحة للجميع، لذا قومي بالبحث والتحدث إلى الأشخاص من ذوي الخبرة قبل اتخاذ القرار.
     
  2. استعيني بدولا، يمكن أن تكون الدولا دليلك طوال العملية بأكملها. ستدعمك خلال فترة حملك وتقدم لك ثروة من المعلومات، بالإضافة إلى تقديمها الدعم المستمر لك طوال فترة المخاض والولادة.

من المهم أن تستعيني بالدولا في مراحل مبكرة حتى تتمكني من تكوين علاقة معها، وهو ما سيمنحك تجربة ولادة رائعة.

  1. خذي دروس تدريب على الولادة بالتنويم المغناطيسي Hypnobirthing، هذه الدروس وجدت لتعزز من شعورك بالثقة والإيجابية عن طريق تعليم أساليب التنفس والاسترخاء المفيدة طوال فترة الحمل والمخاض والولادة، كدولا أعتقد تماماً ان هذا سيحدث فرقاً كبيرة في تجربة ولادتك.
     
  2. أحيطي نفسك بأشخاص مثلك يؤمنون أن الولادة حدث طبيعي، حاولي ألا تستمعي للأفكار السلبية حول الولادة، وأحيطي نفسك بالأصدقاء المقربين فهم مهمون في هذه الأوقات خاصة بعد الولادة عندما يكون من الممكن أن تشعري بالوحدة والعزلة.
     
  3. ثقفي نفسك، اعثري على مصادر جيدة للقراءة والنظر في جميع خياراتك طوال فترة الحمل والولادة. بما في ذلك: التغذية قبل الولادة، والتمارين الرياضية، وخطط الولادة، وتخفيف الآلام، والرضاعة الطبيعية.

من الجيد دائمًا التفكير في الخيارات قبل اتخاذ أي قرار. ضعي في اعتبارك حضور تدريب للرضاعة الطبيعية؛ سيمنحك الثقة يوم وصول طفلك. فكري في خياراتك في البحث مثل دروس تدليك الأطفال أو أي مجموعات للأمهات الحوامل والجدد.

  1. جهزي كل ما تحتاجينه للمخاض والولادة، خططي ليوم الولادة مسبقاً وحضري حقيبة المستشفى الخاصة بك، جهزي كل ما تحتاجينه لليوم الكبير. قومي مع زوجك بتجهيز مجموعة من الأغاني التي تريدين سماعها أثناء المخاض. اختاري أغانٍ تجعلك تبتسمين وتذكرك بأوقاتٍ سعيدة وتشعرك بالاسترخاء.
     
  2. اقضِ بعض الوقت مع زوجك، بالنسبة للأزواج الجدد فهذا الوقت يعتبر مميزاً جداً. أستطيع الحديث من تجربتي كوني أم منذ 29 عاماً! علاقتكم لن تتغير ولكن نمط حياتكم سيتغير بالتأكيد لذا استغلوا هذه الأسابيع أو الأشهر الأخيرة من كونكم زوجين دون أطفال.
     
  3. إعداد الطعام، املئي الفريزر بالوجبات المغذية والصحية لتستطيعي إيجاد طعامٍ صحي في الفترة الصعبة بعد ولادة طفلك. ستكونين سعيدةً جداً بهذه الخطوة المسبقة!
     
  4. الأهم من ذلك كله استمتعي بهذه الرحلة الرائعة وتقبلي جسمك المتغير. إذا كنت تشعرين بالدعم والاستعداد بشكل جيد، فستكونين قادرةً على الاسترخاء وتقبل المرحلة بشكلٍ أفضل، وتذكري دوماً أن هذه اللحظات الرائعة ستقضينها مع طفلك لمرة واحدة فقط، فما يفعله جسمك مدهش حقاً، وأنت لا شك تريدين أن تصنعي ذكريات جميلة لهذه اللحظات مع طفلك.