الثلث الأول

الأكل والتغذية في الثلث الأول من الحمل

تشرين الأول 19 , 2015
مجد الخطيب
تحمل مجد شهادة في التغذية وتكنولوجيا الغذاء من الجامعة الأردنية، وهي تعمل في مجال التغذية منذ عام 2008....المزيد

غالباً ما تظهر في بداية الحمل أعراضٌ مزعجة عند الأم الحامل كالتعب والغثيان، الأمر الذي يتسبب بفقدانها الشهية وعدم اهتمامها بالتغذية الصحية. ورغم أن هذا الأمر يعتبر صعبا ومزعجاً إلا أن جمالية هذه اللحظات العظيمة تكفي لتلهم كل أم بالاهتمام بنفسها وبطفلها والحرص علي التزود بالعناصر الغذائية الضرورية.

 وبالرغم من صغر حجم الجنين إلا أن حاجته للتغذية الجيدة ضرورية في هذه المرحلة لان سرعة نموه تكون أكبر وأسرع من اي مرحلة نمو أخرى.

وبالطبع ستخطر ببال أي أم اسئلة كثيرة ومنها "كيف يمكنني التأكد من أنني أقوم بتزويد جسمي بكل ما يحتاج من غذاء، والتغلب على حالة فقدان الشهية؟" … الجوابُ بسيط؛ ويتمثل فقط في محاولتك لإيجاد حفنة من الأطعمة ذات قيمة غذائية عالية التي ستساعدك على تزويد جسمك بما يحتاج إليه من عناصر غذائية. لذا عليكِ التركيز جيداً عند قيامك باختيار هذه الأطعمة، فأنت بحاجة إلى اختيار أطعمةٍ قادرةٍ على الحفاظ على مستويات الطاقة عاليةً لديك.

أمّا إذا أردنا وضع قائمةٍ لأهم العناصر الغذائية التي تحتاجها المرأة الحامل وجنينها، فسيتصدر كلٌّ من حمض الفوليك والألياف والحديد هذه القائمة. وحتى أُسَهِّلَ عليكِ الأمور، سأذكر لكِ في هذا المقال أهم الأطعمة التي ستقوم بتزويدك بجميع هذه العناصر الغذائية وغيرها:

  1. السبانخ: تمتاز السبانخ باحتوائها على نسبة عالية من حمض الفوليك ويلعب حمض الفوليك دوراً مهماً في مساعدة الأنبوب العصبي عند طفلك على الإلتحام بشكلٍ سليم بعد مرور شهرٍ على حملك.
  2. الحمضيات والبامية: تحتوي أيضاً على نسبة عالية من حمض الفوليك. ومن المعروف بأن هذه الأطعمة تساهم في منع حدوث عيوب خلقية لدى جنينك.
  3. المكسرات: ليس هناك طريقةٌ أكثر فعالية في منحك الخمس وسبعون غراماً الذين تحتاجينهم من البروتين كتناولك للمكسرات. كل ما عليك فعله هو أكل حفنةٍ من الجوز النيّ أو من اللوز، لتحصلي على حصتك اليومية من البروتين.
  4. العدس والفاصوليا: وهما مليئين أيضاً بالبروتين، كما أنهما يقومان بمساعدة كل من أنسجة وعضلات الجنين على النمو بشكلٍ سليم.
  5. البيض: فهو غنيٌّ بثلاث عناصر غذائيةٍ مهمة لطفلك وهي: البروتين والكالسيوم وفيتامين دال. ويحتاج الجنين كلّاً من الكالسيوم وفيتامين دال حتي يبني لنفسه عظاماً قوية.
  6. الجبنة البيضاء: تحتوي بدورها على كلٍّ من البروتين والكالسيوم الذان يقومان – كما ذكرنا سابقاً- بمساعدة عضلات وعظام الجنين على النمو بشكلٍ صحيح.
  7. البروكلي وأرضي شوكي: وهما عبارة عن إحدى أغنى الأطعمة بالحديد، الذي يُعدّ بدوره عنصراً غذائياً أساسياً لدى الطفل/ة في الثلث الأول من الحمل، وذلك لمساهمته في تكوين خلايا الدم الحمراء لدى الجنين.
  8. اللبن: تناولك يومياً لحصة من اللبن -الغني بالكالسيوم وفيتامين دال-، سيمنحك أنتِ وطفلك الكمية الكافية المعادن التي ستتولى بدورها دور تغذيتكما.
  9. سمك السالمون: يُعدّ السالمون إحدى الأسماك التي من غير المؤذِ تناولها أثناء الحمل. ويمتاز السالمون باحتوائه على نسب عالية من الكالسيوم وفيتامين دال.
  10. الدجاج واللحوم البقرية: اللذان يحتويان على نسبة عالية من الحديد، يلعبان دوراً مهماً في تكوين خلايا الدم الحمراء لدى الجنين، وتزويده وأمه بالكمية الكافية من الأوكسجين.
  11. التين: وهو يُعتبر إحدى أهم المصادر غير اللبنية للكالسيوم، كما أنه يحتوي على البوتاسيوم والفسفور والمغنيسيوم. وتقوم هذه العناصر الغذائية مساعدة الجنين على تكوين الأسنان الموجودة في الفك السفلي لديه.

وأنصحُكِ عزيزتي الأم الحامل، بأن تحرصي على تناول الأطعمة الصحية والعضوية كلما سنحت لكِ الفرصة، وذلك لأن هذه الأطعمة تُعدُّ خاليةً من المبيدات والأسمدة الكيماوية والهرمونات والمضادات الحيوية. كما أنها غير معدّلة جينيّاً. تذكري بأن التغذية أثناء الحمل لجسمك يعني ضمنياً تغذيتك لجنينك أيضاً.