صحة الأطفال

التهاب القصبات الهوائية عند الأطفال: التشخيص والعلاج

التهاب القصبات الهوائية عند الأطفال: التشخيص والعلاج
يونيو 01 , 2021
د. روان بالي د. روان بالي
أخصائية طب أطفال وحديثي ولادة، حاصلة على شهادة الطب من جامعة العلوم والتكنولوجيا في الأردن، عملت في كل من مستشفى الأردن ومركز... المزيد

من أكثر الأمراض المعدية شيوعاً بين الأطفال في فصل الشتاء هو التهاب القصبات أو الشعب الهوائية (Acute Bronchiolitis)، وتتفاوت حالات الإصابة به من حالات بسيطة يمكن السيطرة عليها إلى أخرى يعاني فيها الطفل من صعوبة بالغة في التنفس وتستدعي الإدخال إلى المستشفى في بعض الأحيان.   

فما هو التهاب القصبات الهوائية؟

هو التهاب في أغلب الأحيان يكون فيروسي، واشهر فيروس يسببه هو RSV Virus، وهو يؤدي إلى تضيق في المجاري التنفسية، مع وجود إفرازات، تظهر أعراضه على شكل:

يصيب الالتهاب الأطفال تحت عمر السنتين ويعرف بأنه التهاب في القصيبات صغيرة الحجم، أما الأطفال الأكبر سناً فيصيب القصبات الأكبر حجماً وتكرار هذه الحالة يسمى بالربو.

فإذا ضاقت القصبات بسبب الالتهاب وتجمع الافرازات التي تكونت بسبب تهيج جهاز المناعة يقل مستوى الأوكسجين الواصل للحويصلات، وبالتالي يقل مستوى الأوكسجين المذاب الواصل إلى الدم، مما يخفض من معدله، ويؤدي إلى ازرقاق الشفتين والأظفار.

التشخيص

يكون التشخيص سريرياً بأخذ سيرة مرضية مفصلة، فغالباً ما يكون المريض يعاني من الحساسية، كالحساسية الموسمية، أو الأكزيما، أو بسبب وجود حيوانات أو نباتات في البيت، أو وجود شخص مدخن حوله باستمرار.

وبعد ذلك تؤخذ العلامات الحيوية للمريض من بينها معدل التنفس الذي يكون اعلى من المعدل الطبيعي، ومعدل الأوكسجين في الدم الذي يكون أقل من الطبيعي. وعند سماع الصدر يكون صوت الصفير ملحوظاً، وقد نحتاج لتصوير الصدر للتأكد من التشخيص.

الأسباب التى تستدعي الدخول إلى المستشفى

  1. إذا عانى الطفل من تعب وإرهاق وخمول.
  2. إذا تدنى مستوى الأكسجين تحت معدل ٩٢ ٪، وكان النفس متسارعاً، مع صعوبة وإجهاد في التنفس.
  3. إذا تأثرت الرضاعة بالنسبة للرضع، والأكل وشرب السوائل للأطفال الأكبر سناً.
  4. إذا كان المريض يعاني من أمراض مزمنة كأمراض في الجهاز التنفسي أو أمراض القلب.
  5. إذا عانى المريض من الاتهاب ولم يستجب للعلاجات.

طرق العلاج

العلاج المثالي يكون بإعطاء الأوكسجين، ومراقبه مستواه وقد نلجا لإعطاء تباخير موسعة للقصبات، او تباخير تحتوى على كورتيزون (لا خوف منه فهو لا يؤثر على الطول والوزن كما يعتقد الاهالي، فلا يصل للدم، إنما يؤثر موضعياً على القصبات ويقلل من التهابها ويوسعها).

قصبات هوائية متهيجة ومنتفخة وأخرى طبيعية

وهنا نلاحظ في الصورة أعلاه مدى التضيق وتهيج العضلات الملساء المحيطة بالقصيبات الهوائية، وهذا ما يفسر استخدام الكورتيزون الذي يقلل من هذا الانتفاخ والتضيق، إضافة إلى موسعات القصبات التي تعمل على ارتخاء في هذه العضلات.

لا حاجه لإعطاء مضاد حيوي، فالسبب فيروسي في معظم الأحيان، لكن في حالات معينة يكون السبب التهاب في القصبات والأنسجة الرئوية المحيطة، حينها يتم التأكد عن طريق صورة الأشعة ويكون العلاج بمضاد حيوي.

ويمكن أيضاً استخدام مذيبات البلغم والعلاج الفيزيائي، إضافة إلى مضادات الحساسية ودورها في تقليل الهستامين المفرز بكثرة.

مواضيع قد تهمك

اسألي خبراءنا مباشرة الآن!

الأكثر شعبية