تنمية قدرات الطفل

٢٠ طريقة تنمي ذكاء طفلك منذ يومه الأول

تموز 23 , 2018

بواسطة: أماني نبيل

يشير خبراء تنمية الرضع أن السنوات الأولى من حياة الطفل هي وقت أساسي للتعلم، ولكن قد يكون من الصعب التفكير في طرق جديدة لتحفيز طفلك في بعض الأحيان. ومن خلال هذا المقال سوف نقدم بعض الطرق الملهمة في سبيل تحقيق ذلك التقدم والتطور الخاص بطفلك.

إليكِ ٢٠ طريقة تجعل طفلك أكثر ذكاءً

تحفيز رؤية الطفل

  1. اعتمدي على التواصل بالعيون؛ وذلك من خلال جعل العين هي وسيلة التواصل والاتصال. استفيدي من تلك اللحظات القصيرة عندما تكون عيني المولود الجديد مفتوحة. فيمكن للرضع التعرف على الوجوه في وقت مبكر وخاصةً وجه والديه! ففي كل مرة يحدق بك، يقوم ببناء ذاكرته.
  2. قومي بمد لسانككما تظهر الدراسات أن الأطفال حديثي الولادة وابتداءً من عمر يومين فقط يمكنهم تقليد حركات الوجه البسيطة.
  3. دعيه يرى انعكاسهاجعل طفلك يحدق في نفسه في المرآة. في البداية، قد يعتقد الطفل أنه ينظر إلى طفلٍ آخر، مما سيجعله يحب مداعبة الطفل الآخر ودفعه إلى التلويح والابتسام له.
  4. دعيه يلاحظ الفرقمن خلال الإمساك بصورتين حوالي 8 إلى 12 بوصة (20 إلى 30 سم) بعيداً عن وجه طفلك. يجب أن تكون الصورتين متشابهتين ولكن لديهما فرق صغير واحد (ربما توجد شجرة في صورة واحدة ولا توجد في الصورة الأخرى). فحتى الأطفال الرُضَّع يُطيلون النظر في الأشياء محاولين معرفة السمات المميزة لها، الأمر الذي سيهيئه إلى معرفة الحروف وتمييزها والقراءة لاحقاً.

 

مداعبة الطفل وإضحاكه

  1. ثرثري قليلاً! تلعب المداعبة دور كبير في جعل الطفل يتحدث مبكراً وبكل سهولة.
  2. تفاعلي معه وأصدري أصواتاً مختلفة. يتفاعل الّرُضَّع بشكلٍ ملحوظ ويحاولون تقليد الأصوات التي نقوم بها حتى وإن كانت بلا معنى!
  3. غني له ارتجلي وألفي أغانيكما الخاصة، أو اختاري ما يحلو لك من موسيقى حيث يلعب الغناء للطفل دوراً أساسياً في تنشيط حاسة السمع والانتباه لديه بصورة كبيرة، فتشير بعض الأبحاث إلى أن تعلم إيقاعات الموسيقى يرتبط بتعلم الرياضيات.
  4. أخبريه بما ستفعلين. فإعلانك عن رغبتك في إضاءة الضوء أمامه قبل إضاءته سيعلمه مبدأ السبب والنتيجة.
  5. دغدغي أصابع قدميه. فدغدغة الطفل في جميع أنحاء الجسم يثير ضحكه وتعتبر هذه هي الخطوة الأولى في تطوير روح الفكاهة.
  6. استخدمي وجهك كمصدرٍ للفكاهة. انفخي وجنتيك ودعي طفلك الصغير يلمس أنفك وحينها قومي بـ"تنفيس" وجنتيكِ، دعيه يشد أذنك، ثم مدي لسانك، واصنعي بعض الأصوات المضحكة عندما يُرَبِّت على رأسك. كرريها ثلاث مراتٍ أو أربع ثم قومي بتغيير القواعد لتبقيه متحمس.
  7. ألق النكات البسيطة أمام طفلك خلال اللعب معه.

 

قومي بتقوية الرابط بينكما كلما أتاحت لك الفرصة:

  1. الرضاعة الطبيعية، إن أمكن ويفضل أن تفعلي ذلك لأكثر وقتٍ ممكن. حيث أثبتت بعض الدراسات أن الأطفال الذين كانوا يداومون على الرضاعة الطبيعية لديهم معدل ذكاء أعلى. كما أنه وقتٌ مثالي للاندماج مع رضيعك عن طريق الغناء، والحديث، أو ببساطة لمس شعر الطفل بحنان، فكل هذا يعزز من تقوية ذكائه بصورة كبيرة.
  2. استفيدي من وقت تغيير الحفاض. وذلك لتعليم الطفل أجزاء الجسم وأنواع الملابس وترديد أسماء الأشياء عدة مراتٍ أمامه لجعله مشاركاً في هذا الروتين.
  3. أوقفي الأجهزة الإلكترونية. كالتلفاز والهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، فدماغ طفلك يحتاج إلى تفاعل فردي (one-on-one interaction) لا يمكن لأي برنامج تلفزيوني مهما كان تعليمياً توفيره.
  4. لا تنسي أن تعطيه بعض الراحة. فقضاء بضع دقائق كل يوم بمجرد الجلوس على الأرض مع طفلك في هدوء بدون موسيقى، وخفض الأضواء الساطعة، أو القيام ببعض الحيل تسمح له باستكشاف ما حوله.

 

تعزيز المهارات البدنية الحركية

  1. العبي معه على الأرض. استلقيا على الأرض واسمحي لطفلك بالتسلق والزحف على جسمك. فهذا الأمر يضيف الكثير من المرح والدعابة كما يساعد على تعزيز المهارات الحركية له.
  2. ابني مضماراً فيه بعض العقبات. يمكنك تعزيز المهارات الحركية عن طريق وضع وسائد أريكة، وبعض الوسائد، والصناديق، أو اللعب على الأرض، ولاحظي كيف يحاول طفلك الزحف فوق وتحت وحول الأشياء.
  3. ارقصا سوياًعلمي طفلك بعض الحركات الراقصة كالدوران والتمايل وتقليد حركة الدجاجة. فتثير هذه الحركات جواً من المرح للطفل.
  4. العبا "لعبة اتبع القائد". قومي بالزحف مع طفلك في جميع أنحاء المنزل وغيري في سرعتك، كما يمكنك التوقف في أماكن مثيرة للاهتمام للعب.
  5. اذهبا للتسوق! شاركيه معك في جولة للتسوق حيث يمكنه التعرف على وجوه وأصوات أخرى مختلفة، فهذا يعزز من قدرته على استيعاب العالم المحيط وبالطبع يزيد من قدراته الذهنية ويمده بقدر عالٍ من الذكاء.

المصدر

http://www.parents.com/baby/development/intellectual/simple-ways-to-make-baby-smarter/