العلاقات

اتبعي قاعدة ال 10 ثوانٍ لعلاقة زوجية أفضل

اتبعي قاعدة ال 10 ثوانٍ لعلاقة زوجية أفضل
النشر : سبتمبر 11 , 2021
آخر تحديث : سبتمبر 12 , 2021
آية صرصور آية صرصور
آية صرصور، أم لطفلة٬ فلسطينية وتعيش في فلسطين٬ كاتبة محتوى باللغة العربية ومترجمة من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية وبالعكس٬ كما أنها... المزيد

إن فهم العلاقات الزوجية وأسس نجاحها ليس بالأمر السهل، وربما يكون طرح بعض الأسئلة مثل: "لماذا تحدث الخلافات الزوجية؟" أو "لماذا يستمر زوجان في علاقة مليئة بالمشاكل والمشاحنات؟" يبدو ساذجاً بعض الشيء! لأن لكل علاقة في هذا العالم خصوصيتها، ولا يمكن الإجماع على حل واحد شامل يصلح لكل العلاقات الزوجية.

فالزوجين قد يفتقران للقدرة على التواصل بالشكل الصحيح والسليم، فيكون التواصل صعباً في معظم الأحيان. وهذا أمر طبيعي، فمهارات التواصل تختلف من شخص لآخر وقد نختلف أيضاً في طرق تعبيرنا لمشاعرنا وفهم الآخرين، مما قد يقيد من شعلة الخلاف بدلاً من الحد منها وإطفائها.

لذلك، يعد ضبط النفس والتريث قبل إظهار ردة فعل تجاه تصرف الشريك أحياناً  هو الحل لإنجاح العلاقة بين الزوجين. ومن الجيد أن هناك طريقة بسيطة وفعالة يمكنكم تجربتها وهي قاعدة الـ 10 ثوانٍ؛ وهي أن ننتظر 10 ثواني قبل الرد خاصة في حالات النقاش الحادة.

 

قد تستغربون أن الحل يكمن في 10 ثوانٍ إلا أنها بالفعل تساعد على عدة أمور، منها:

 

  1. إطفاء فورة الغضب عند الطرفين

إن فورة الغضب هي ما يحدث عندما نشعر بالإهانة أو الإحباط، فنستجيب بشكل سلبي ونحاول إثبات وجهة نظرنا بطريقة عصبية للطرف الآخر، الذي يكون محبطاً ومستاءً بدوره فيستجيب لنا بشكل سلبي أيضاً، وعادة ما تتصاعد الأمور ويفقد التواصل فتنشب مشكلة كبيرة بين الطرفين.

لذلك يكون من الأفضل أن نقطع هذه الحلقة المفرغة من خلال أخذ 10 ثوانٍ للتوقف وتجميع الأفكار وأخذ نفس عميق قبل القيام بأي رد.

 

  1. تصبح المحادثة أكثر سلمية

بينما نستغرق 10 ثوانٍ للرد، فإن الطرف الآخر سيأخذ ذات الوقت أيضاَ للتفكير وللتنفس بعمق، فالناس عندما يشعرون بالإهانة، يميلون عادةً إلى الرد، وهذا ما يتوقعه الطرف الآخرممن يتجادل معه وهو ما يجعل القتال مستمراً بينهما، ولكن الصمت وعدم الرد سيكون مفاجئاً للطرف الآخر، وسيدفعه للتفكير فيما قاله والوقت لتجميع أفكاره وحينها سيكون الطرفين قادرين على إجراء محادثة بدلاً من الجدال والقتال.

 

  1. يعيد تركيزك على الشخص الآخر

إن أخذ وقفة قبل الرد يمنح كل طرف الفرصة لإعادة التركيز على الطرف المقابل الذي يتواصل معه، وليس موضوع النقاش وحده.

فمثلاً عندما تتواصل زوجة مع زوجها حول موضوع معين، سيكون تركيزها على الموضوع نفسه ورغبتها في إثبات وجهة نظرها، لكنها عندما تنتظر ل 10 ثوان، فإنها ستتمكن من التركيز على زوجها أيضاً، لتدرك حينها أن هذا الشخص أهم من اثباتها لوجهة نظرها أو أن الموضوع الذي يختلفان فيه لا يستحق كل هذا الجهد.

 

يحتاج الزواج منا واستمرار العلاقة أن نكون قادرين على التواصل مع أنفسنا ومع الآخرين من حولنا، وخاصة الزوج والأبناء، فالتواصل هو مفتاح فهم الآخرين وتأسيس علاقة ناجحة معهم.

 

 

مواضيع قد تهمك

الأكثر شعبية