قصص أمهات

أم أربعينية تنجح في امتحان الثانوية العامة

أم أربعينية تنجح في امتحان الثانوية العامة
النشر : أغسطس 28 , 2021
آخر تحديث : سبتمبر 14 , 2021
آية صرصور آية صرصور
آية صرصور، أم لطفلة٬ فلسطينية وتعيش في فلسطين٬ كاتبة محتوى باللغة العربية ومترجمة من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية وبالعكس٬ كما أنها... المزيد

هل للنجاح عمر معين؟ هل يمكن أن يكون لنا أحلاماً كأحلام أبنائنا وأن نكون في مرحلة تعليمية أقل منهم في بعض الأحيان؟

 يبدو أن غناء البرغوثي الأم لأربعة أبناء البالغة من العمر 44 عاماً، قد جعلت للنجاح والطموح معنى آخر في حياتها، فهي لم تقبل أن يكون العمر عائقاً أمام حلمها في أن تكمل مرحلة الثانوية، فإن كانت الحياة قد ظلمتها في تلك المرحلة العمرية، بسبب ظروف الاحتلال التي رافقت الانتفاضة الأولى وعدم قدرتها على إكمال تعليمها والخروج من المدرسة من الصف التاسع، فهي لم تقبل أن تكون ضحية للظروف مجدداً.

 لذلك قررت غناء البرغوثي هذا العام أن تنال شهادة الثانوية العامة، وقد كان لعملها كمساعدة في مدرسة كفر عين في فلسطين الفضل في اتخاذها هذا القرار، فقد ساعدتها مديرة المدرسة وشجعتها على التسجيل، وقد كانت ابنتها المعلمة والمساعدة لها في مواد اللغة العربية والتاريخ والجغرافيا، بينما ساعدها أبنائها الآخرين في شرح اللغة الإنجليزية وشرح دروس الرياضيات والعلوم والإدارة، فأصبحت الأم هي التلميذة التي حصدت ثمار تربيتها وتعليمها لأبنائها.

وعلى الرغم من الأعمال المنزلية التي لا تنتهي وعملها خارج المنزل، إلا أنه بفضل دعم عائلتها وزوجها، استطاعت غناء أن تدرس بجد وهي تضع نصب عينيها ليس فقط النجاح، إنما التفوق والمعدل العالي، فقد أرادت أن يرى أبنائها نجاحها وأن يكونوا فخورين بها وبجهدها.

وقد كان لانتشار فيروس كورونا وتوقف الحياة الاجتماعية والعمل الدور الكبير في توفير الوقت لغناء، فقد سمح لها ذلك الوقت في الدراسة والتحضير بشكل أفضل بعيداً عن أعباء الحياة.

وقد كانت غناء تتوقع معدل 84 وهو ما حصلت عليه تماماً، وكأنها تعلم مقدار الجهد الذي وضعته وكانت تعلم ما سيكون نتيجة تعبها، وها هي الآن تطمح أن تستمر في مسيرة التعليم وأن تكمل تعليمها العالي كي تصبح معلمة تحمل في قلبها حب العلم والتعلم والإصرار.

مواضيع قد تهمك

الأكثر شعبية