التربية والتعليم

7 طرق لدعم طفلك من ذوي الاحتياجات الخاصة أثناء التعلم عن بعد

7 طرق لدعم طفلك من ذوي الاحتياجات الخاصة أثناء التعلم عن بعد
نوفمبر 22 , 2020
مركز المسار مركز المسار
تأسس المسار لخدمات تطور الطفل في عمان – الأردن عام 2006 من قبل مجموعة من الأخصائيين في مجالات التأهيل والتربية الخاصة .يعتبر... المزيد

نظراً إلى الأوضاع الحالية التي يشهدها العالم، فإن عملية التعليم عن بعد لا تبدو كما لو أنها ستتوقف قريباً، بل ربما تطول بطول هذه الجائحة والواقع الجديد التي فرضته علينا جميعاً!

بالنسبة للأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، قد يكون تكيفهم مع التعلم عن بعد أمراً صعباً في البداية، لكن مع اتباع بعض الأمور يمكن أن يصبح التعليم عن بعد أسهل وأكثر فعالية بالنسبة لهم.

فيما يلي بعض النصائح لمساعدة الأهالي والمعلمين والأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة على التكيف بشكل أفضل مع طريقة التعلم عن بعد:

 

  1. قوموا بإعداد غرفة صفية في المنزل

خصصوا مكان في الغرفة ليتم استخدامه لتعليم الطفل عن بعد. اجعلوا الطفل يساعدكم في إعداد المكان وترتيبه استعداداً لعملية التعليم. يجب أن يحتوي المكان على مساحة للتعلم، بالإضافة إلى مساحة تتيح للطفل التحرك أو التلوين والقراءة في وقت الاستراحة.

 

  1. قوموا  بتحضير روتين معين

الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة يحبون الروتين والتنظيم، لذا، ضعوا جدولاً يومياً على شكل صور مرئية، بحيث يعرف الطفل ما يمكن أن يحدث خلال اليوم.

يمكن أن يتضمن الجدول الأمور الروتينية اليومية مثل: ارتداء الملابس وغسل الأسنان والاستحمام.

 

  1. عدلوا الأهداف التعليمية

مع الانتقال للتعليم عن بعد يمكن أن تحتاجي لتطوير نسخة معدلة من خطة الطفل التعليمية أو خطة التدخل للعلاج.

هذا لأن بعض الأهداف التعليمية التي يتم التعامل معها بشكل شخصي قد لا تسهل معالجتها عن بعد.

 

  1. أنشطة الحياة اليومية والمهارات الحياتية

يمكن أن يستفيد المعلمون والاهل من البيئة المنزلية للتركيز على التعلم من خلال أنشطة الحياة اليومية.

فمن اممكن ان يتعلم الاطفال  مفردات جديدة من خلال الطهي، أو ان يتعلموا التسلسل من خلال الأنشطة الروتينية الصباحية، والزراعة في الحديقة ، وما إلى ذلك.

 

  1. قوموا بدمج اهتمامات أطفالكم في عملية التعلم

ابحثوا دائماً عن أنشطة ذات صلة باهتمامات أطفالكم، على سبيل المثال، إذا كان الطفل مهتم بالحيوانات فحاولوا تقديم نشاطات ومهام تتعلق بالحيوانات.

فعندما يتعلم الأطفال عن أشياء يهتمون بها، هذا يزيد من الدافع لديهم للتعلم فيكونون أكثر تفاعلاً واندماجاً. 

 

  1. الأنشطة الحسية

استخدموا الأنشطة الحسية واستراحات تتضمن  الحركة بين الدروس والأنشطة. وذلك يكون من خلال دمج الأنشطة الحسية بالأنشطة اليومية حول المنزل مثل: نشاطات الرفع والدفع والسحب.

يمكنكم استخدام الألعاب التي تزيد من تركيز الطفل خلال الدرس مثل (Fidget toy). (نصائح للأمهات من معلمة لتسهيل التعليم عن بعد)

 

  1. كونوا مرنين

تماماً مثل تعلم أي شيء جديد، قد يستغرق الأمر وقتاً للتكيف مع التعلم عن بعد. ففي الوقت الذي يكون من المهم بالنسبة لكم الالتزام بجدول التعلم الخاص بطفلكم والتركيز على تحقيق الأهداف الخاصة بخطة التدخل والعلاج، يكون في كثير من الأحيان أفضل تعلم يحصل عليه الطفل غير مخطط له!

مواضيع قد تهمك

اسألي خبراءنا مباشرة الآن!

الأكثر شعبية