التدخل والعلاج

النطق واللغة عند الأطفال المصابين بمتلازمه داون

تشرين الأول 20 , 2020
أماني سمارة
أخصائيه سمع ونطق أردنية، حاصلة على المزاولة الأردنيه والترخيص السعودي من هيئه التخصصات الصحية، خريجه بكالوريوس سمع ونطق من الجامعة الأر...المزيد

يعرف شهر تشرين الأول (أكتوبر) بأنه الشهر العالمي للتوعية بمتلازمة داون أو ما يسمى بمتلازمة الحب، وهي متلازمة جينية يرافقها ضعف في القدرة العقلية، تنتج بسبب زيادة في عدد الكروموسومات.

حيث يولد الطفل ولديه 47 كروموسوماً بدلاً من 46، والكروموسوم الإضافي هو كروموسوم 21، مما يؤثر سلباً على تطور دماغ هؤلاء الأطفال.

أما سبب حدوث هذه المتلازمة فلا أحد يعرفه على وجه اليقين، ولكن من العوامل التي قد تساعد في حدوثه هو عمر الأم. 

حيث أن النساء اللاتي يبلغن من العمر 35 عاماً أو أكثر يكن أكثر عرضة لحمل طفل مصاب بمتلازمة داون.

معظم الأطفال المصابين بمتلازمة داون يعانون من مشاكل في النطق واللغة، فيصبح لدى الأهالي العديد من الأسئلة حول هذه المشاكل.

في هذا المقال سأجيب عن الأسئلة الأساسية منها، التي تهم جميع أهالي الأطفال المصابين بمتلازمة داون.

 

لماذا يعاني الأطفال المصابين بمتلازمة داون من مشاكل في السمع أكثر من غيرهم؟

تحدث التهابات الأذن الوسطى بكثرة بين الأطفال جميعاً بشكل عام، ولكن الأطفال المصابين بمتلازمة داون هم أكثر عرضة لهذه الالتهابات، وهذه الالتهابات تؤدي إلى وجود ضعف سمع توصيلي عند هؤلاء الأطفال، مما يؤثر سلباً على تطور النطق واللغة لديهم.

كما أن بعض هؤلاء الأطفال قد يواجهون مشاكل في البلع، وفي هذه الحالة يكون علاج هذه المشكله أهم وأولى.

علاج البلع يؤثر إيجاباً على علاج النطق واللغة لدى الطفل، فمن خلاله يتم تقوية العضلات المسؤولة عن البلع وهي نفسها المسؤولة عن الكلام.

فمتى يلجأ الأهل إلى أخصائي النطق واللغة؟

لا يوجد عمر محدد فذلك يعتمد على حالة الطفل، وكلما كان التدخل أبكر كانت النتائج أسرع وأفضل.

فقد يلاحظ الأهل وجود مشكلة عند الطفل وهو في عمر الأشهر أو بعد عمر السنة أو قبل ذهابه إلى المدرسة ...إلخ.

أهم ما يفعله الأهل لطفلهم أن يذهبوا للمختص لطلب الاستشارة والمساعدة عند ملاحظة المشكلة وعدم الانتظار لكي لا تتفاقم ويصبح علاجها أصعب.

 

كيف يقوم أخصائي النطق واللغة بعلاج الطفل المصاب بمتلازمة داون؟

بداية سيقوم الأخصائي بعمل تقييم لتحديد حالة الطفل، وقد يطلب من الأهل عمل بعض الفحوصات الللازمة حسب الحالة، مثل فحص درجة السمع عند الطفل.

ثم يقوم بتحديد الخطة العلاجية وعدد الجلسات العلاجية اللازمة أسبوعياً وذلك بناءً على نتائج التقييم فكل طفل يختلف عن الآخر.

خلال الجلسات العلاجية يستخدم معظم الأخصائيين أسلوب العلاج باللعب، فاللعب هو الوسيلة التي تلفت انتباه الطفل ويتعلم من خلالها بشكل ممتع ومفيد.

فمثلاً، قد يتعلم الطفل مفردات لغوية متعلقة بالمواصلات عن طريق اللعب معه بالسيارات، وهو ما يجذب انتباه الطفل ويعلمه المفردات بشكل ممتع وشيق.

 

كيف يستطيع الأهل مساعدة الطفل المصاب بمتلازمة داون في المنزل على اكتساب المفردات اللغوية؟

الأهل هم الأساس في تعليم أطفالهم اللغة، حيث يمكنهم استغلال المواقف الروتينية لتعليم الأطفال المفردات والأفعال والجمل، فمثلاً بإمكان الأم وهي تعد الطعام أن تعلم الطفل مسميات مثل تفاح، سكين، أرز....الخ.

ولا بد للأهل من استخدام التكرار، أي أن الطفل لن يقوم باكتساب المفردات من أول مرة بل يحتاج إلى سماعها أكثر من مرة حتى يستطيع الدماغ تخزينها واستخدامها لاحقاً.

في النهاية، لا بد أن نؤكد على أهمية قراءة القصص للأطفال فهي تساعد الطفل على تطوير مفرداته اللغوية بشكل كبير.