أخبار حول العالم

لماذا تعتبر أختك الكبرى من أهم الأشخاص في حياتك؟

تشرين الأول 17 , 2019

إذا كنتِ تملكين أختاً كبرى، يمكنك أن تختبئي خلفها عند وقوعك في المشاكل، ويمكنك أيضاً الاعتماد عليها في القيام بالأعمال المنزلية الخاصة بك، ويمكنك حتى استعارة ملابسها (دون اخبارها طبعاً)، وهنالك المزيد لتشكريها عليه.

وفقاً لعلماء النفس، فإن وجود أختٍ يحسن من استقرارك النفسي وتطورك، فالأطفال الذين يكبرون والأخوات من حولهم يكونون أكثر سعادةً.

وهنا سنوضح لك كيف نعتقد بأن وجود أختٍ أكبر منكِ في حياتك يساعدك كثيراً:

1. إن وجودها يقلل من فرص تعرضك للطلاق في المستقبل.

أوجدت دراسة من جامعة ولاية أوهايو دليلاً على أن الأطفال الذين لديهم أشقاء تكون فرصة طلاقهم أقل في المستقبل. أحد جوانب هذه الدراسة المفاجأة هي بأن وجود أختٍ يجعلك أكثر نضجاً وأقل تركيزاً على الذات.

فالأطفال الذين يملكون أشقاء يحتاجون لتعلم كيفية المشاركة والتعامل مع الخلافات مبكراً في أعمارهم، وهذه التنشئة مهمةٌ جداً في التعامل مع شريك حياتك.

2. هي السبب الذي يجعل والديك أكثر تساهلاً معكِ.

إذا كنتِ تعتقدين بأن التقدم في العمر صعبٌ عليكِ، فصدقي أو لا تصدقي الأمر أصعب بالنسبة لأختك. فقد أوجدت دراسة بأن الأهل يكونون أكثر شدةً مع مولودهم الأول مقارنةً مع بقية الأشقاء. بالنسبة للأهالي الجدد يكون هنالك العديد من القواعد والتوقعات من مولودهم الأول، لكنها تتقلص مع ولادة أطفالِ جدد تدريجياً حتى يصبحوا أكثر تساهلاً.

3. هي من يشجعك دوماً ويساعدك في تحقيق أهدافك.

عادة ما يكون لأختك الكبرى الكثير لتعلمك إياه من الأمور التي لم تختبريها من قبل. فيكون دوماً لديك حليفٌ وشخص تتطلعين إليه. ستلهمك لتصبحي شخصاً أفضل ولتسعي نحو أهدافك.

فالعيش مع الأخوات يجعلك أكثر طموحاً واستقلالية. فحتى لو لم تنتبهي لذلك، أختك الكبرى لديها فضلٌ كبير في تكوين شخصيتك.

4. هي من تحسن من صحتك النفسية بكونها دوماً موجودةً لمساعدتك.

فوفقاً للعلم فإن العيش مع الأخوات يقلل من المشاعر السلبية عند المراهقين الصغار. فتكونين أقل عرضةً للشعور بالوحدة والذنب وافتقادك للمحبة. إن تأثير الأشقاء يعتبر مهماً جداً في التطور العاطفي ويساعد في تقليل الاكتئاب. وقد وجد بأن وجود الأخت يجعلك أكثر لطفاً وتعاطفاً.

5. هي تساعدك في اكتشاف معنى الحب غير المشروط.

ستجدينها دوماً مساندةً لكِ. حتى عندما تكبرين، ستظل هذه الرابطة الأهم بالنسبة لك وأطول علاقةٍ ستحظين بها طيلة حياتك. ستحظين دوماً بالدعم منها وستكون دائماً موجودةً لتتحدثي إليها.

هذا سيجعلك تشعرين بأنك محبوبةً ومدللة، وسيعلمك كيف توصلين مشاعرك. ستكونين دوماً أكثر راحةً في الحديث إليها مقارنة بغيرها حتى زوجك، وستكون بالطبع أفضل مستمعٍ لك.

في النهاية، ستحظين دائماً بصديقة مقربة، شخصٌ يعرفك عن كثب ويفهمك ويعلم بما تفكرين بمجرد النظر اليكِ. هذه أغلى هدية وشيء تفرحين لأجله وتحتفلين به كل يوم. أنتِ محظوظةٌ جداً لوجود أختٍ كبرى تحبكِ في حياتك.

 

*صدر المقال باللغة الإنجليزية في موقع brightside.me