أخبار حول العالم

دراسة جديدة: تجهيز الأطفال للمدرسة يُعادل يوم عمل إضافي كامل

أيلول 07 , 2019

كشفت دراسة جديدة بأن كل ما تمر به الأمهات مع أطفالهن صباح كل يوم من معاندة وصراخ وتعب وهن يحضرنهم للمدرسة هو عمل شاق ومرهق إلى أبعد حدود!

حيث وجدت هذه الدراسة أنه على مدار الأسبوع، تقضي الكثير من الأمهات ما يساوي يوم عمل كامل وهن يجهزن أطفالهن ويخرجن بهم إلى المدرسة قبل أن يدق الجرس.

لذا إذا شعرت يوماً بأنك قد عملت ليوم إضافي عند وصولك إلى المكتب صباح يوم الخميس، فذلك لأنك فعلاً قد فعلت ذلك! أضيفي إلى ذلك كل الصراخ والتذمر من تناول وجبة الفطور والمعاندة في تنظيف الأسنان وإدخال الحذاء بالقوة وملاحقة هذا وذاك ومن ثم تأخر الجميع. فلا عجب من أن تكوني منهكة بعد كل ذلك!

إلا أن الجميع يعلم وتحديداً الأهل أن الأمومة والأبوة هي العطاء ولدينا هنا دراسة تثبت ذلك؛ حيث قام الباحثون باستطلاع 2000 من أولياء أمور الطلاب في المدارس، وذلك بالنظر إلى عبء العمل الذي يقومون به أسبوعياً.

ووجدت بأنهم يقضون 10 ساعات إضافةً إلى ما يقومون به من أعمال أسبوعياً، فيقومون بأشغالهم اليومية بالإضافة إلى تنظيف المنزل والاعتناء بالأطفال الصغار والإشراف على تجهيزهم وإيصالهم إلى مدارسهم.

وقد أشارت الدراسة أيضاً إلى حقيقة أخرى، وهي أن الأطفال عادةً ما يقومون بتوسيخ ملابسهم المدرسية وهم ما زالوا يتحضرون ليومهم! وإن مثل هذه الحقيقة لابد ستفقد أماً يرتدي طفلها قميصاً أبيضاً استعداداً للمدرسة صوابها!

لذا فإن هنالك أيضاً عبء الغسيل وكومة الملابس التي لا يبدو أنها ستنتهي قريباً!

كما أن الباحثين قد وجدوا أيضاً أنه من أجل القيام بكل هذه المهام التي تستغرق منا حاولي ساعة أو ساعتين يومياً، فإن الأهل عادةً ما يستيقظون باكراً- حوالي الساعة السادسة صباحاً، ناهيكم عن تحضير ملابس الأطفال وكيها في الليلة السابقة، وتجهيز حافظة الطعام لهم وقراءة القصص قبل النوم وترتيب الأواني في غسالة الصحون وغير ذلك من استعدادات.

كل هذا بالتأكيد يستنزفكم كأهل ولكن على الأقل الآن يمكنكم أن تتحدثوا عن هذه الدراسة بكل ثقة في حال سألكم أحدهم لماذا تشربون الكثير من القهوة!

 

*صدر المقال باللغة الإنجليزية على موقع babyology.