أخبار حول العالم

دراسة جديدة: الأطفال يشاغبون مع أمهاتهم أكثر من الأشخاص الآخرين

تشرين الثاني 28 , 2019

هل لاحظتِ سابقاً أن طفلك يكون عادةً أكثر أدباً ولطفاً في تعامله مع الآخرين في غيابك؟ لابد أنك وكل أم لاحظتن ذلك!

فهذا أمر شائع عالمياً، خبراء علم النفس لا يدركون هذا وحسب وإنما يعلمون الأسباب وراءه أيضاً! وعلى كل أم أن تعرفها أيضاً ...

ما لم يكن هنالك بعض المشاكل في المنزل، فإن الأطفال عموماً يعتبرون البيت مكاناً آمناً بالنسبة لهم. بالطبع هم يعلمون أنك ستستائين إذا لمسوا أداة حادة مثل المقص أو قاموا بالقفز على الكنبة أو ضرب أحد إخوتهم.

لكنهم يدركون أيضاً أن البيت هو ملجؤهم ومكانهم الآمن والمريح، فيعرف أطفالك أنهم يستطيعون الوثوق بك ويدركون تماماً أن حبك لهم هو حب غير مشروط مهما كانت أفعالهم!

فعلى سبيل المثال، الأطفال يبذلون الكثير من الجهد لضبط أنفسهم في الالتزام بقواعد المدرسة وقوانينها، فهم يعلمون ما يتوقعه العالم الخارجي منهم، وهو ببساطة أن يلتزموا بالقوانين والتعليمات... وهذا ما يفعلونه خارج المنزل!

لكن وفور عودتهم إلى منازلهم يكونون مثل علبة مشروب غازية قام أحد برجِّها بقوة لتفور وتنفجر بعد ذلك في لحظة واحدة!

وهذا ليس خطأهم، فما يمرون به هو بمثابة تحدٍّ كبير بالنسبة لهم، أن يضبطوا تصرفاتهم لهذه الفترات الطويلة من الوقت. وبعد كل هذا تظهرين أنت أمام طفلك.. الشخص الوحيد الذي يثق به ويطمئن له ويعلم أنه يحبه مهما كانت الأخطاء والتصرفات التي يرتكبها، فيتنفس طفلك الصعداء ويرتاح لرؤيتك ويتصرف على سجيته.. يضحك يحزن يقفز يثير الفوضى..

ولكي تتعاملي مع أطفالك في مثل هذه المواقف، أعطهم بعض الوقت للتعبير ودعيهم يمارسون بعض التمارين أو نشاطات معينة لتفريغ طاقاتهم ومشاعرهم بعد المدرسة.

ومهما كان طفلك ملتزماً في المدرسة أو في الروضة أو في بيت أحد الأصدقاء ثم عاد إليك في المنزل وهو يتصرف تصرفات جنونية وفوضوية بعض الشيء، فهذا أمر طبيعي ولأنك أم رائعة يتصرف أطفالك أمامك على طبيعتهم!

لذا، إذا كان أطفالك يتصرفون بلطف أكثر عندما لا تكونين حولهم، فذكري نفسك أن ذلك نتيجة كونك أماً تقوم بواجبها تجاههم على أكمل وجه! فقد علمتهم كيف يتصرفون بشكل لائق ولطيف وهم بعيدون عنك..

 

*صدر المقال باللغة الإنجليزية على موقع kitchenfunwithmy3sons.