أخبار حول العالم

أم تلد طفلة بوزن يقارب الـ 7 كيلوغراماً

آذار 21 , 2019

في 12 من شهر آذار للعام 2019، أنجبت جوي باكلي من مدينة نيويورك طفلتها هاربر والتي حطمت الرقم القياسي بوزنها البالغ حوالي سبعة كيلوغرامات، وقد وصل طولها إلى 58 سم.

تعتبر هاربر المولودة الأكبر في تاريخ مركز آرنوت أودجين في مدينة إلميرا في ولاية نيويورك، وعلى الأغلب أنها الأكبر في تاريخ نيويورك كاملة، حيث تنتظر عائلة باكلي التأكيد على ذلك.

نظراً لحجم الطفلة الكبير فإن الولادة كانت صعبةً للغاية على باكلي، التي قالت للصحافة " لقد كانت ولادة عنيفة جداً. لقد علقت تحت قفصي الصدري"، وتطلبت الولادة أيضاً عملية قيصرية وعملية شفط طبي للمولودة.

على الرغم من أن ولادة طفلتها هاربر جعل باكلي تشعر بالتعب والإرهاق الشديدين، لكن خروج الطفلة من العملية بصحة جيدة كان سبباً كافياً للاحتفال.


صورة لباكلي مع عائلتها
المصدر: https://cbsnews2.cbsistatic.com/hub/i/r/2017/04/30/7e8f7a7d-a8dd-46b1-a9...

قبل سنواتٍ قليلة فقط، أبلغ الأطباء جوي وزوجها بأن فرصهم بالإنجاب لا تتجاوز الـ 15%. لكن هذه الأخبار الصعبة لم تمنع الزوجين من المحاولة لسبع سنوات، عند تلك النقطة كان قد اقتنع الزوجان بالتوقف عن محاولات الإنجاب وقررا تبني طفل. كان ذلك حتى شهر أيار 2016 عندما قامت باكلي بفحص حملٍ وكانت خطوط الفحص الزرقاء واضحة وضوح الشمس والذي يدل على أنها كانت حامل بالفعل، وأنجبت لاحقاً طفلها الأول والذي بلغ وزنه حوالي الـ 5 كيلوغرام.

بعد أقل من عامين، جاءت هاربر بوزن يزيد ما يقارب الـ 4 كيلوغرامات عن المعدل الطبيعي للمواليد الجدد، حسب مكتبة جامعة ميتشيغان للصحة. حيث تم نقلها إلى وحدة العناية الحثيثة لحديثي الولادة وذلك لمراقبة معدلات السكر والأكسجين لديها، وهي ما زالت هناك تتلقى الرعاية والعناية التي تحتاجها.

مع أن بقاء هاربر في العناية الحثيثة كان صعباً جداً على والدتها، إلا أن باكلي تقول بأنها تثق بالأطباء وتعلم تماماً أن طفلتها ستعود إلى المنزل قريباً. كما أنها قالت مخاطبةً الأزواج الذين يعانون من العقم ويرغبون في الإنجاب في كل مكان: "لا تستسلموا أبداً، لأن طفلكم سيأتي يوماً ما، وأطفالي أكبر دليل على ذلك!"

هناك شيء واحد مؤكد، هو أن باكلي قامت بعمل بطولي وهي تستحق التصفيق والاحتفاء بها، حيث أن إنجاب طفل مهما كان حجمه هو بحد ذاته إنجاز وتضحية كبيرين!