أخبار حول العالم

أم تحول سماعات الأطفال إلى أبطال خارقين

أيار 30 , 2019

بعد أن تم تشخيص ابنها البالغ من العمر 4 أعوام بالصمم وفقدان السمع بعد أشهر قليلة من ولادته، كانت سارة إيفرمي (أم بريطانية) على دراية تامة بمعاناة زراعة القواقع الصناعية ووسائل المساعدة على السمع للأطفال الصغار.

ومن الأمور التي يتم إهمالها في كثير من الأحيان هي الانزعاج أو الشعور بالعزلة الذي من الممكن أن يتعرض له الطفل نتيجة كونه الوحيد الذي يستخدم وسائل المساعدة على السمع ضمن مجموعة من أقرانه.

فبعدما علمت سارة أن ابنة صديقتها البالغة من العمر 9 أعوام لا تحب ارتداء السمَّاعات لأنها تشعرها بأنها مختلفةً عن صديقاتها، عرضت عليها بأن تقوم بتزيين السمَّاعات بملصقات الأظافر لترى إذا كان سيحدث ذلك فرقاً. وعندما رأت سارة مدى حب الفتاة للنتائج، خطرت لها فكرة أن تساعد الأسر في كل مكان من خلال صنع منتج بسيط لتعزيزِ ثقة الأطفال الذين يعانون من ضعفٍ في السمع.

وفي عام 2014، طبقت سارة ايفرمي – الأم لطفلين – رؤيتها بإنشائها Lugs، وهي شركة تبيع أدوات مخصصة لتزيين أجهزة المساعدة على السمع وزراعات القوقعة. هذه التصاميم الإبداعية والتي تأتي بأشكالٍ مختلفة من الزهور الملوَّنة إلى الأبطال الخارقين، تجعل الأطفال فخورين ومتحمسين لإظهار أجهزة السمع الفريدة الخاصة بهم.

كتبت إيفرمي منشوراً على مدونة Limping Chicken تقول فيه "أشعر بسعادة كبيرة في كل مرة أستلم فيها رسالة شكرٍ على البريد الإلكتروني مرفقة مع صورٍ لأطفال يرتدون Lugs مع أجهزة السمع الخاصة بهم والسعادة بادية عليهم". وأضافت " ولا حاجة للقول بأن ابننا فريدي استفاد كثيراً من الشركة، وذلك لأنه يقوم باختيار تصاميمٍ جديدة كل شهر، مما يجعل أصدقاءه في المدرسة يشعرون بالغيرة!".

 

*صدر الخبر باللغة الإنجليزية في موقع mymodernmet.com