أخبار أمهات360

فريق أمهات٣٦٠ يشارك في مؤتمر ومعرض عرب نت ٢٠١٨ - الرياض

كانون الاول 20 , 2018

 قام فريق أمهات٣٦٠ بالمشاركة في مؤتمر ومعرض عرب نت للعام ٢٠١٨ في نسخته السابعة والمنعقد في الرَّياض. اهتمَّ المؤتمر بتشجيع الابتكار في مجال التكنولوجيا والإعلام الرقمي، وكان يمثِّل ملتقىً لكبار رجال الأعمال والمسؤولين الحكوميين والمستثمرين، بالإضافة إلى كونه منصَّة تجمع روَّاد الأعمال والشركات الناشئة والشباب المهتمين في هذا المجال، لتبادل المعرفة وفهم الاتجاهات الجديدة للتكنولوجيا في جوانبها المختلفة.

استطاع فريق أمهات٣٦٠ عن طريق هذه المنصَّة الاتصال بالعديد من الشركات الناشئة وقادة الصناعة ومطوَّريها، والاستفادة من الكم المعرفي المتاح للرِّيادة وتوسيع الأعمال. وقد تمكن الفريق من عرض مزايا موقعهم الإلكتروني وما يحتويه من خدمات تناسب متطلَّبات زائريه، وما يوفِّره لهم من تجربة سلسة ومفيدة عند تصفحهم للمحتوى أو سؤالهم للخبراء. أيضا لقد قام الفريق بعرض آخر تحديثات الموقع وهو برنامج المكافآت للأمهات، وهو عبارة عن بطاقة يمكن للأم شراءها والحصول على الكثير من العروض لمستلزمات الأطفال والأم والعائلة.

جاء هذا المعرض منسجماً مع تطلعات أمهات٣٦٠ من أجل تكريس التكنولوجيا لخدمة أهداف الموقع بدعم وتمكين الأمهات في الوطن العربي، وذلك بإتاحة الفرصة لهن للحصول على المعلومة القيَّمة والموثوقة فيما يتعلق بالأمومة وتربية الطفل. وانطلاقاً من قيم أمهات360 فإن المعرفة هي أساس للبناء السليم والقرار الصائب، وبها يستطيع الأمهات والآباء القيام بدورهم تجاه أبنائهم وعائلاتهم بشكل سليم ومتوازن.

 

تم إطلاق موقع أمهات٣٦٠ "360Moms" عام ٢٠١٦ في الأردن ليكون منصة لتوفير محتوى عربي موثوق المصادر للأمهات والآباء في الوطن العربي وخارجه ليمكنهم من اتخاذ القرارات الصحيحة فيما يتعلق بأطفالهم منذ الحمل حتى سن المراهقة.

بدأ الموقع من خلال تجربة شخصية، حيث كانت تبحث مؤسسته دينا عبد المجيد عن حل لتحدٍّ واجهته مع أطفالها "مررنا بوقت عصيب عندما أنجبت ابني الثاني، وبالرغم من محاولاتي الكثيرة إلا أنني لم أستطع إيجاد حلٍّ، كان من حظي أن وجدت اخصائية تربوية ساعدتني على تخطي هذه العقبة بغضون أسبوع! ومن هنا قررت أن المعرفة لا يجب أن تتوقف عندي بل يجب أن تصل إلى جميع الأمهات".

لهذا، قام فريق أمهات٣٦٠ حتى الآن بجمع أكثر من ٧٠ خبير من أنحاء العالم، أطباء أطفال، أطباء نسائية وتوليد، أخصائيين نفسيين وتربويين؛ ليقوموا بتغطية مواضيع شاملة تهم الأم مثل الحمل، الرضاعة، نوم الأطفال، الصحة البدنية والنفسية والتربية. كما قام الموقع بتخصيص قسم كامل لأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة لزيادة الوعي في المجتمع عن احتياجاتهم وزيادة انخراطهم بالمجتمع بشكل أكبر.

يتم تقديم هذا المحتوى عن طريق مقالات وفيديوهات عالية الجودة، وإن لم تجد الزائرة الحل لمشكلة شخصية محددة يمكنها التواصل مع الخبير الذي تحتاجه مباشرة عن طريق الموقع من قسم "اسألي الخبراء"، حيث ستجد إجابة لما تريده بغضون ٢٤ساعة فقط أو حتى عن طريق قراءة قصص حقيقية وملهمة لأمهات أخريات قمن بمشاركة خبراتهن على الموقع لأن دعم الأم للأم مهم جداً. ومن نجاحات الفريق أيضاً أن وصل عدد زائريهم للموقع أكثر من 80,000 ألف زائر شهرياً، ووصل عدد متابعيهم على مواقع التواصل الاجتماعي لأكثر من 110,000 متابع.

لم يقتصر الجهد الذي يبذله هذا الموقع على تقديم معلومات إلكترونية فحسب بل يعمل فريقه على تنسيق ورشات عمل شهرية تتحدث عن مواضيع محددة بالتفصيل يقوم بتأديتها إحدى خبرائهم مثل الإسعافات الأولية للأطفال، الحمل وما يمكن توقعه خلاله وبعد الولادة، نوم الأطفال، الرضاعة الطبيعية وما إلى ذلك. وهذا سهّل على الأمهات والآباء عملية التربية وتخطي جميع عواقبها.