صحة المرأة

٨ فوائد صحية لفصل الربيع علينا استغلالها

نيسان 10 , 2018

بعد فصل الشتاء، يأتي فصل الربيع حاملاً معه تغيرات جميلة حيث نبدأ بارتداء ملابس أخف، ترتفع درجات الحرارة تسطع الشمس لمدة أطول، تتفتح الأزهار وتخضر الأشجار، كل هذه مكافآت إضافية يأتي بها هذا الموسم إلينا.

ولكن ما لا نعلمه هو الفوائد الصحية التي يجلبها لنا هذا الفصل، مما يجعله وقتاً مهماً في السنة وليس مجرد فترة مناسبة للنزهات واللعب في الخارج فقط. إليكم ٨ فوائد مهمة بفصل الربيع:

  1. يعمل على تحسين الصحة العقلية – بعض الأشخاص يدخلون في حالة سبات في فصل الشتاء أي لا يحبون الخروج ويشعرون بكآبة عند رؤيتهم للسماء الغائمة. لكن من الجيد أ، فصل الربيع يساعد على الخروج من تلك الحالة وتقليل الشعور بالضغط والتوتر عند قضاء الشخص فترات طويلة خارج المنزل، مستنشقاً لهواء نقي في جو دافئ. لذلك، قوموا باستغلال هذا الوقت والاستمتاع بالخضرة وألوان الربيع الزاهية مع العائلة والأصدقاء.
  2. العودة إلى نظام غذائي صحي ­– من الطبيعي أن نكسب وزناً في فصل الشتاء لكثرة العطل والأعياد وازدياد حاجتنا لتناول السكريات خاصة في أيام البرد الشديد. لذلك يعتبر فصل الربيع الوقت المثالي للبدء باتباع نظام صحي خالي من السكريات وتناول المنتجات الطازجة مثل أوراق الكيل، الهليون والبازلاء وغيرها الكثير من الأطعمة الغنية الفيتامينات.
  3. توفر المزيد من أنواع الخضار والفواكه الموسمية – عند تحسن الجو بشكل عام، نرى أن العديد من المزارعين يشاركون في الأسواق المحلية لبيع سلعهم الطازجة والمصنوعة في المنزل، فلم لا نستغل هذه الفرصة لنحصل على طعام بجودة أعلى وفائدة أكثر؟ من الصحيح أن معظم الأنواع من الأطعمة تتوفر لنا على مدار السنة ولكن ليس هناك ما يضاهي الثمار الموسمية من طعم ورائحة وحتى لون.
  4. امتصاص المزيد من فيتامين "د" – من المعروف أن نقص فيتامين "د" يعرِّض عظامنا للخطر ويؤذي المناعة ويضعف وظائف العضلات والأعصاب. لذا عودة فصل الربيع تعود علينا بنفع كبير فهو يجلب معه أشعة الشمس التي تعتبر المصدر الأساسي لفيتامين "د" مما سيساعد أجسامنا على امتصاص كميات أكبر منه بسهولة.
  5. منزل أكثر صِحَّة – اسمحوا لأشعة الشمس والهواء النقي بالدخول إلى المنزل عن طريق فتح النوافذ، فهل تعلمون أن تجديد الهواء وترتيب المنزل بتفاصيله يمكن أن يجعلكم أكثر صحة ولياقة؟ قد وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يعيشون في منازل منظمة يكونون أكثر صحة من الأشخاص الذين يعيشون في فوضى محيطة بهم.
  6. قل وداعاً لشعر وبشرة فصل الشتاء – إذا كنتم ممن يعيشون في مناطق الرياح العاتية أو التي تكون فيها درجات الحرارة شديدة البرودة فأنتم تعرفون الضرر الذي يصيب البشرة والشعر. أما الآن فاستمتعوا ببعض من الرطوبة والهواء العليل الذي ينعش الشعر والبشرة.
  7. لا مزيد من الأعذار لتجنب ممارسة الرياضة – إذا كان الشتاء شديد البرودة والصيف شديد الحرارة، فإن الربيع هو وقتك للتمتع لممارسة الرياضة في الهواء الطلق. مع ضوء النهار، هناك الكثير من الفرص للاستمتاع بالمشي في المساء أو ركوب الدراجة مع العائلة.
  8. تزيد الرغبة لقضاء الأوقات مع الأصدقاء والعائلة – مما يحسن العلاقات الاجتماعية خاصة بعد فصل شتاء طويل وقاس. فتحب الخروج في نزهات، ممارسة ألعاب رياضية جماعية في الهواء الطلق وحتى تنال وجبة شواء عند الجيران. كل هذا يحسن من مزاجنا ويحفز طاقاتنا لإنجاز المزيد.

نتمنى لكم أياماً مشمسة سعيدة!

 

*صدر المقال باللغة الإنجليزية على مجلة Medicalalert.