مقابلات

ست أمهات من أكثر نساء الوطن العربي تأثيراً على المجتمع – القصة السادسة: منى توسلي

نيسان 12 , 2018

أجرت المقابلة لينا عرَّابي من فريق أمهات٣٦٠

منى توسلي الأم، سيدة الأعمال الريادية، المغامرة التي تحب اختبار آفاق جديدة من تأسيس شركة وإنجاحها إلى القفز بالمظلات وتسلق جبل كلمنجارو تحت شعار " السلام العالمي من خلال تمكين المرأة" وحتى المشي على الجمر.


منى حين تسلقت جبل كلمنجارو

بدأت قصة نجاح منى توسلي المؤسسة والرئيسة التنفيذية لشركة Mompreneurs Middle East منذ أن انتقلت من بلدها إيران إلى دبي للدراسة. حيث حصلت على درجة البكالوريوس في علوم الكمبيوتر من جامعة ولونغونغ وأكملت دراستها للماجستير في إدارة الأعمال الدولية. بعد ذلك، دخلت إلى سوق العمل في مجال الإعلان حيث عملت مع شركة محلية صغيرة في البداية ثم انتقلت إلى العمل مع شركة أوجلفي (Ogilvy) وفي النهاية إلى شركة Publics حيث عملت على علامات تجارية مثل Nestle، كل هذا قبل الذهاب إلى فرنسا للحصول على درجة الماجستير الثانية في الإدارة الاستراتيجية للسياحة.

في غضون ذلك تزوجت منى وذهبت إلى فرنسا مع زوجها وقاما بتأسيس أول شركة لهما هناك. كانت شركة استشارية تستهدف الشركات التي ترغب في العمل بين فرنسا ودبي.

بعد بضع سنوات، عادت منى مع زوجها إلى دبي وبدآ العمل على تأسيس شركتهما الثانية، وهي وكالة إعلانية (نظرًا لأن لكليهما خلفية في مجال الإعلان، كان أمراً بديهياً). قاما بإنشاء Mom Souq كـ "مشروع جانبي" تحت اسم الوكالة ولم تتصور أن هذا المشروع سيصبح وظيفتها الأساسية! وبعد مرور عام بالضبط، ولدت شركة Mompreneurs Middle East لدعم رائدات الأعمال من الأمهات في المنطقة.

أصبحت منى أم لولدين في خضم كل هذه التطورات وتابعت مسيرتها للوصول إلى قمة النجاح.


منى في حدث ل Mompreneurs Middle East 
"Global Mentoring Walk"

في حديث لطيف أجريناه مع منى عرفنا الكثير عنها ونود مشاركتكم ما سألناها:

  1. قرار فخورة لاتخاذه في حياتك؟

أنا فخورة لأنني المسؤولة عن قراراتي بالكامل مثل اتخاذ قرار لمواصلة العمل ووضع صحتي النفسية والبدنية كأولوية عندما بدأت في إنشاء أسرتي.

كل منا له رحلة مختلفة والقرار الأكثر أهمية هو امتلاك خياراتنا وليس مقارنة قراراتنا مع الآخرين. لا توجد إجابة صحيحة أو خاطئة للأمومة وأطفالنا بحاجة إلى أهل سعداء وواثقين. تقع على عاتقنا مسؤولية منحهم أفضل جانب من أنفسنا وهنا يختلف كل شخص بكيفية وصوله إلى أفضل جانب من شخصيته ومشاركته لعائلته والعالم.

  1. ما هو مصدر إلهامك الذي يدفعك إلى التطور والوصول إلى أهدافك؟

اعتقد أن سؤالي المتكرر حول ماهية الأمور ومعرفة الأسباب وراء كل حدث في حياتي عمل على تمكين الأمهات وإعطائهم الطرق والوسائل اللازمة لإنشاء جيل قيادي قوي، وهذا ما يحتاجه العالم الآن أكثر من أي وقت مضى.

إلهامي الرئيسي نابع من طفليَّ، أنا من النشطاء والداعمين لتمكين المرأة لجعل العالم مكانًا أفضل لأطفالي والجيل القادم.


منى مع عائلتها

  1. يقول البعض أن الأمومة والنجاح في العمل لا يلتقيان... ما رأيك؟

أقول دائمًا "يمكنك الحصول على كل شيء... ولكن لا يمكنك فعل كل شيء". برأيي، يمكن للأمومة والعمل الالتقاء معاً في نفس الوقت - ولكن هناك بعض الأشياء التي نحتاج إلى تذكرها.

فهم وضعك بجميع جوانبه؛ اعرفي ما يمكنك فعله وما لا يمكنك فعله وقومي بالالتزام بما يمكنك فعله، ولا تشعري بالذنب حيال البقية.

الناس لديهم أسباب مختلفة للعمل. تأكدي من أنه بغض النظر عما تقومين به، فأنت دائمًا ما تبذلين قصارى جهدك لتطوير نفسك وعائلتك. فنحن دائماً ما نعمل على إصدار أفضل طبعة من أنفسنا ومن المهم أن نكون متأكدين من أن ما نقوم به يرفع من مكاننا ويمدنا بالطاقة ولا يقوم باستنزافنا.

والأمر الأخير والمهم هو أنكِ بحاجة للدعم – ليس بمقدور أحد أن يفعل كل شيء بمفرده، يجب أن يكون لديك نظام دعم يمكنك الاعتماد عليه لمساعدتك على إنجاز الأمور. تحتاجين إلى تفويض الآخرين للقيام بأمور معينة بالنيابة عنك وإلغاء ما لا يهم من أجل إدارة أعمال تجارية ناجحة وتأسيس عائلة سعيدة.

لذا فإن الإجابة المختصرة على سؤالك هو "نعم ممكن...بالعقلية الصحيحة والمهارات المناسبة".


منى في إحدى ورشات عملها

  1. ما هو أعظم/أكبر إنجاز لك شخصياً وعملياً؟

أكبر إنجاز في حياتي هو إدراكي لأنني أستطيع، بالفعل، أن أشعر بالرضا في مسيرتي وعائلتي وحياتي وأن أكون قادرة على مشاركة ذلك مع النساء من حولي. أدركت أن الشعور بـ "الحصول على كل شيء" هو رحلة وليست وجهة. إنه لشرف لي أن أتمكن من مساعدة أمهات أخريات للوصول لمثل هذا الفكر فهذا يبعث في نفسي نوع من الرضا والسلام الداخلي.

أنا أيضا فخورة جداً لاتخاذي قرار اتباع نظام غذاء نباتي العام الماضي، لقد ساعدني ذلك على الشعور بالحيوية وأصبحت أكثر روحانياً.

  1. صفي لنا أسلوبك في الأمومة بثلاث كلمات...

 أسلوبي بثلاث كلمات "الاهتمام، التمكين، التفهم"