صحة الأطفال الرضع

ما هي الزيوت التي ينصح باستخدامها عند تدليك الأطفال؟

شباط 14 , 2018

بقلم: جمانة بدر، أخصائية مساج الأطفال

يعتبر التدليك أو مساج الأطفال منذ الولادة من أفضل الوسائل للتعبير عن حبك لطفلك واعتنائك به لفوائده العديدة، حيث يساعد التدليك على تهدئة الطفل ومساعدته على النوم بشكل أفضل وأعمق لأنه يخفف ويقضي على آلام المغص والإمساك والغازات. كما يساعد المساج على تعزيز الترابط والتواصل بين المولود الجديد ومن يقوم بتدليكه سواء الأم أو الأب أو حتى الجد والجدة.

الوقت الأفضل للمساج هو بين الرضعات حتى يكون الطفل مستيقظاً هادئاً وليس في حالة جوع أو شبع شديدين، ومن الأفضل ٕادخال المساج إلى روتين نوم طفلك اليومي حتى تصله الفائدة القصوى منه.

في هذا المقال، سنقوم بالتركيز على أهمية الزيوت المستخدمة خلال مساج الأطفال، حيث من المهم التأكد من المواد التي نستخدمها مع أطفالنا وبالأخص التي ستدخل أجسامهم.

نوع الزيت الذي يمكن استخدامه يعتمد على عوامل كثيرة، بعضها يعتمد على ثقافة البلد، التقاليد الأسرية، أنواع البشرة المختلفة، الحساسية، توافر الزيت في أوقات مختلفة من السنة، التكلفة وأخيراً صحة الطفل.

كأخصائية مساج أطفال أنصح الوالدين دائماً عند تدليك أطفالهم باستخدام زيوت نباتية غير معطرة، عالية الجودة مكبوسة كبساً بارداً حتى لا يفقد الزيت محتواه من المغذيات.

الزيوت النباتية قد تكون من خضار أو فاكهة أو بذور أو مكسرات نيّة أو أعشاب، مكبوسة دون استخدام الحرارة لنحافظ على مكوناتها المفيدة مثل فيتامينات ه، أ، ب 1، ب 2، ب 6، والكالسيوم وغيرها من المغذيات.

مثل هذه الزيوت النباتية تعتبر مغذية لبشرة وجسم الطفل وتسمح للبشرة بالتنفس على عكس الزيوت المعدنية أو المصنعة التي يصعب على الجلد امتصاصها لأنها تترك طبقة عازلة تمنع الجلد من التنفس، ومن الجدير بالذكر أنه إذا قام  الطفل بابتلاع الزيوت المعدنية والمصنعة قد تتكون طبقة على القناة الهضمية مما يمنع امتصاص المغذيات من الطعام المتناول والحليب.

يمكنك أن تقومي بتجربة أكثر من نوع من الزيوت حتى تجدين الزيت الأكثر ملائمة لك ولطفلك، ولا تنسي حفظ الزيت في مكان بارد ومظلم للحفاظ عليه لفترة أطول.