صحة الأطفال الرضع

كيف تحلِّلين سعال طفلك؟ ما دلالة الصفير، السعال الجاف أو القوي؟

شباط 17 , 2018

يمكن أن يكون سعال الطفل مؤشراً لدلالات مختلفة، وفي بعض الأحيان من الصعب معرفة ما إذا كان يجب عليكِ استدعاء الطبيب للحصول على المشورة، وتحديد موعد، أو التوجه مباشرة إلى غرفة الطوارئ.

السعال هي طريقة الجسم في حماية نفسه، ويوضح هوارد بالبي، رئيس قسم أمراض الأطفال المعدية في مركز مقاطعة ناسو الطبي في نيويورك. أنَّ السعال هو الطريقة التي يستخدمها الجسم لإبقاء الحلق والشعب الهوائية خالية، للتخلص من البلغم الموجود بالحلق، وتخفيف السيلان الأنفي الخلفي (مخاط الأنف الذي يسيل أسفل الحلق)، أو التخلص من قطعة عالقة من الطعام.

بشكل عام، هناك نوعان من السعال:

  • السعال الجاف: يحدث هذا النوع من السعال عندما يعاني الطفل من البرد أو الحساسية. فإنه يساعد في إزالة مخاط الأنف أو التهيج الناتج من التهاب الحلق.
  • السعال الرطب: ينتج هذا النوع عن مرض تنفسي يصاحب عدوى بكتيرية. مما يؤدي إلى تشكُّل البلغم أو المخاط (الذي يحتوي على خلايا الدم البيضاء للمساعدة في مكافحة الجراثيم) في الشعب الهوائية لدى الطفل.

" لا يفترض أن يعاني الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 4 أشهر من السعال، ولو جصل ذلك، فإنه أمر خطير"، تقول كاثرين دوندون، أستاذة سريرية مشارك في طب الأطفال في كلية الطب بجامعة فاندربيلت.

في الشتاء، إذا كان سعال الرضيع شديداً وحاداً، يمكن أن يكون مصاباً بفيروس الجهاز التنفسي المخلوي (respiratory syncytial virus) وهي عدوى فيروسية خطرة للرضع. أما عندما يبلغ الطفل سنة واحدة من العمر أو أكثر، يكون سعاله أقل مدعاة للقلق. في معظم الحالات، فإن مؤشر سعال طفلك ليس أكثر من البرد.

البرد والانفلونزا

علامات تشير إلى أنَّ سعال الطفل قد يدل على الإصابة بالبرد هي:

  • سيلان الأنف
  • التهاب في الحلق

المؤشر: سعال متقطع جاف

العلاج: جربي طريقة والدتكِ التقليدية "الكثير من السوائل، والكثير من الراحة". على الرغم من أنكِ قد تكونين حريصة على إعطاء طفل شيء أقوى لتهدئة السعال، لكنَّ الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال تنصح بعدم استخدام أدوية السعال والانفلونزا للأطفال دون سن 6 سنوات حيث أظهرت الدراسات أنها لا تؤثر كعلاج في الأطفال الصغار – ويمكن أن يكون لها آثار جانبية قاتلة. فمن الأفضل التمسك بالطرق الطبيعية مثل العسل (للأطفال بعمر السنة وأكثر)، قطرات المياه المالحة للأنف، ورذاذ مرطب منعش فقط.

يعتبر استخدام الأسيتامينوفين آمن لتخفيض الحمَّى، ولكن إذا كانت درجة حرارة طفلك 100.4 درجة فهرنهايت أو أعلى ويبدو متعباً، قومي باستدعاء الطبيب. فمن المحتمل أنَّه يعاني من الانفلونزا. إذا كان طفلك يبلغ من العمر 4 أشهر أو أقل، اتصلي بطبيبك على الفور إذا كان لديه أي حمى. حتى الحمى الطفيفة خطيرة بالنسبة للأطفال الرضع.

التهاب الحنجرة والقصبة الهوائية

العلامات: يمكنك معرفة الطفل المصاب بالتهاب الحنجرة عندما يستيقظ في منتصف الليل مع السعال النباحي (صوت من الصعب أن تخطئي في معرفته) وصعوبة في التنفس. عادة ما يؤثر هذا المرض على الأطفال دون سن خمس سنوات.

المؤشر: السعال النباحي

حاولي أولا تهدئة طفلك. ثم اتبعي واحدة من التقنيات التالية لتخفيف حدتها:

  • قومي بتشغيل الدش، أغلقي باب الحمام، واسمحي لطفلك بالتنفس في بخار الهواء المتكون.
  • إذا كان الوقت مساءً والجو مقبول، خذيه إلى الخارج، سيساعد الهواء الرطب على التنفس بسهولة.
  • يجب أن يختفي الالتهاب خلال ثلاثة أو أربعة أيام؛ إذا لم يحدث ذلك، قومي بزيارة الطبيب.

الالتهاب الرئوي

هو عدوى فيروسية أو بكتيرية داخل الرئتين سببها عدد من الظروف، بما في ذلك البرد.

المؤشر: سعال رطب مع وجود البلغم

العلاج: يعتمد العلاج على ما إذا كان السبب فيروسي أو بكتيري، لذلك يجب الاستعانة في الطبيب، وخاصة إذا كان الطفل لديه حمَّى. وعادة ما يكون الالتهاب الرئوي الجرثومي أكثر خطورة.

السعال الديكي

مرض بكتيري معدي، وفي معظم الحالات لا يوجد لدى الطفل أعراض برد أو حمى.

المؤشر:

العلاج: الوقاية أمر أساسي. تأكدي من أخذ طفلك المطعوم الخاص، ولكن نظراً إلى أنَّ الأطفال لا يتمتعون بالحماية الكاملة حتى يحصلوا على ثلاث جرعات من اللقاح، فمن الضروري أن يحصل أطفالكم الرضع وأنتم كذلك على مطعوم ال (Tdap) الذي يقي من الكزاز، السعال الديكي والدفتيريا.

إذا كنتِ تظنين أن طفلك يعاني من السعال الديكي، فاتصلي بالطوارئ فوراً. في الوقت الذي يتطور فيه السعال، يجب إدخال الرضيع إلى المستشفى حتى يتمكن من الحصول على الأوكسجين أثناء نوبات السعال، وفقاً لروفين فرانكلين، دكتوراه في الطب، من قسم طب الأطفال ومركز المراهقين في رالي بولاية نورث كارولينا.

عموماً، يعطى الطفل - وكذلك كل فرد من أفراد أسرتك - المضاد الحيوي الاريثروميسين لمنع انتشار هذا المرض المعدي بشكل كبير.

أجسام عالقة

نعني بها الأشياء الصلبة التي قد تعلق في حلق الطفل أو المريء، مثل الطعام، قد تكون قطعة من الجزر أو الهوت دوغ، أو الألعاب الصغيرة فهذه المسببات الأكثر شيوعاً لحوادث الاختناق.

إذا بدأ الطفل في السعال فجأة أثناء تناول الطعام أو اللعب بالألعاب الصغيرة، انظري في فمه لمحاولة تحديد السبب ومعرفة كيفية التصرف وفي بعض الأحيان يستطيع الطفل أن يخرجه بنفسه عن طريق السعال.

المؤشر: سعال خفيف ولكن مستمرة، أو يلهث

العلاج: إذا كان الجسم العالق قد حجب مجرى الهواء طفلك تماماً، سوف تظهر الأعراض التالية:

  • يظهر بأنه يشعر بتوتر وفي مأزق
  • لا يصدر أي صوت على الإطلاق
  • يتحول لونه إلى الأزرق ووجه شاحب

إذ شككتِ في انسداد مجرى التنفس كلياً، قومي بإسعاف الطفل على الفور والقيام بخمس ضربات بكتف يديكِ على منطقة الظهر والأكتاف. إذا لم تتمكني من إزالة الجسم العالق، فاتصلي بالإسعاف على الفور.

متى تطلبين المساعدة؟

اتصل بطبيبك إذا كان الطفل يعاني من:

  • أي سعال، وهو أقل من 4 أشهر
  • سعال جاف يتعلق بالبرد (سيلان الأنف ولكن لا حمى) التي تستمر أكثر من خمسة إلى سبعة أيام
  • السعال الجاف أو الرطب مع البرد والحمى من 100 درجة أو أكثر
  • صفير خفيف
  • سعال مستمر (نوبات من السعال)

اتصل بالإسعاف، إذا كان الطفل يعاني من:

  • صفير حاد وسريع
  • يواجه صعوبة بالتنفس
  • غير قادر على التقاط أنفاسه
  • تحول لون البشرة/الشفاه/الأطراف إلى الأزرق
  • الاستفراغ المستمر

 

*صدر المقال في اللغة الإنجليزية على موقع Parents.