الحمل

ولادة طبيعية أم ولادة قيصرية؟ 

تشرين الأول 17 , 2015

عندما يأتي موعد ولادة طفلك، سيكون لديك خياران: إما ولادة طبيعية أو عملية قيصرية. نعلم أنك تودين لو أن طفلك يظهر فجأة بين يديك ولكن للأسف لن يحدث ذلك!

إن قرابة ٣٠٪ من حالات الولادة تتم بواسطة عملية قيصرية، وأغلب العمليات القيصرية تتم بشكل طارىء بينما ٢٠٪ منها تتم باختيار وترتيب مسبق.

إن اختيار العملية القيصرية مسبقاً يعطي الأم الشعور بالتحكم والسيطرة على الموضوع، وذلك للأسباب التالية:

  • هي تعلم تماماً في أي يوم ستتم ولادة طفلها.
  • تستطيع التخطيط للحصول على المساعدة من العائلة.
  • تستطيع التخطيط للحصول على إجازة من العمل.
  • لا تضطر للانتظار لبدء المخاض.

ومع ذلك فإن بعض الأمهات قد يدخلون في مرحلة المخاض قبل الموعد المحدد للعملية القيصرية.

إن السيئة الرئيسية للعملية القيصرية هي مرحلة التعافي والشفاء التي تأتي ما بعد العملية:

  • إقامة أطول في المستشفى.
  • شعور أكثر بالألم مما يتطلب استخدام مسكنات أكثر.
  • مضاعفات في جرح العملية.
  • يتطلب التعافي والشفاء وقتاً أطول.

كما قد يتم إدخال الطفل إلى وحدة العناية المركزة الخاصة بالأطفال الخدّج بسبب مخاوف تتعلق بجهازه التنفسي بعد العملية.

بعض الأمهات يلجأن للعملية القيصرية بسبب خوفهم من آلام المخاض:

إلا أن التخدير فوق الجافية (Epidural anesthesia)  يعتبر فعالاً في السيطرة على آلام المخاض، كما أن الدعم المقدم من العائلة وطبيب النسائية والتوليد  سيجعل آلام المخاض أخف وأهون على الأم.

عند بعض الأمهات أيضاً مخاوف من حدوث تمزق بالأنسجة خلال الولادة الطبيعية، وأثر ذلك على الوظيفة الجنسية:

يحدث عند العديد من الأمهات اللواتي يلدن بطريقة طبيعية  نوع من التمزق في المهبل أو في المنطقة ما بين المهبل والشرج، ولكن أغلب حالات التمزق تكون سطحية، وتشفى خلال فترة صغيرة من الوقت.

فد يحدث عند عدد قليل من النساء اللواتي يلدن بطريقة طبيعية تمزق شديد، والذي قد يؤدي إلى الشعور بالألم وعدم الراحة لعدة أشهر، وقد يؤدي إلى حدوث مشاكل.

إن اختيار نوع الولادة قرار يجب أن يتم مناقشته من قبل الأم وطبيب النسائية والتوليد الخاص بها. أغلب الأطباء يحاولون إثناء الأمهات عن اللجوء للولادة القيصرية إذا كان هذا القرار فقط لتجنب تعب وألم المخاض.

بغض النظر عن نوع الولادة التي ستلجئين إليها ليحضر طفلك إلى العالم، تذكري بأن الأهم هو أن يولد طفلك سليماً وسعيداً. لهذا يجب أن تستمعي دائماً لمشورة طبيبك. لا تخافي من الولادة، إن النساء ينجبن الأطفال منذ بدء الخليقة، إذا كن يستطعن عمل ذلك، فأنت قطعاً تستطيعين!

د. رامي الكيلاني

طبيب اردني اخصائي نسائية وتوليد انهى دراسة الطب الاولى من الاردن ثم تابع دراسته في الولايات المتحدة الامريكيه , يحمل شهادة البورد الامريكي في النسائية والتوليد من جامعة انديانا و زماله الكليه الامريكيه للنسائية و التول...المزيد