أخبار حول العالم

دراسة جديدة: كلما عانقتِ طفلك أكثر كلما ازداد معدَّل ذكائه

آذار 22 , 2018

هل تعانقينَ أطفالكِ دائمًا؟ إذا كانت اجابتكِ بنعم، فلا تتوقفي عن القيامِ بذلك.

وفقاً لأبحاث جديدة، فإنَّ توفر العاطفة الجسدية خلال فترة نمو الطفل تعدُّ أكثر أهمية بكثير مما كنا نعتقد.

فقد كشفت دراسة أخيرة من مستشفى نيشون وايد (Nationwide) للأطفال في ولاية أوهايو: كلما قمتِ بعناق الطفل أكثر، كلما ازداد نمو الدماغ لديه بشكل أكبر. حيثُ شملت الدراسة 125 طفلاً حديثي الولادة من مواليد ولادات مبكرة (أطفال خدّج) وولادات عادية، لاحظ الباحثون مدى استجابتهم لآثار العناق والتلامس الجسدي.

أشارت النتائج إلى أنَّ الأطفال الذين ولدوا ولادة مبكرة - أي في بداية الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل- قد استجابوا للتواصل عاطفي أقل من الأطفال الذين لم يولدوا سابقين لأوانهم. ولكن ما تمَّ الكشف عنه أيضاً هو أنَّ الأطفال الذين تعرضوا لعاطفة ومودة أكبر مِن قِبل الآباء أو العاملين بالمستشفى قد أظهروا استجابة إدراكية أقوى.

وفقاً للباحثة الدكتورة ناتالي مايتر، فإنَّ هذا الكشف الأخير يُخبرنا أنَّ شيئًا بسيطًا كالتواصل الجسدي والعناق أو هز الطفل بين ذراعيكِ سيُحدث فرقاً كبيراً في كيفية تطور الدماغ لديه.

كما ذكرت لموقع Science Daily: " التأكد من تلقي الأطفال الخدّج لمسات إيجابية وداعمة مثل التواصل البدني (skin-to-skin) من قِبل الوالدين يعتبر أمراً أساسياً لمساعدة أدمغتهم على التطور كما يستجيب الأطفال الذين ولدوا في أوقاتهم بعد اكتمال فترة الحمل".

لذا، قومي باحتضان وعناق أطفالكِ بقدر ما تستطيعين لأن التطور الإدراكي السليم أمر مهم جداً في حياة الإنسان- ولا تنسي مشاركة هذا البحث مع العديد من الأمهات لإخبار الجميع عن مدى أهمية أن تكوني محبة وحنونة تجاه أطفالكِ.

 

*صدر المقال باللغة الإنجليزية على Newsner.